توتر أمني بين فرقة ماهر الأسد وميليشيا الحشد الشعبي - It's Over 9000!

توتر أمني بين فرقة ماهر الأسد وميليشيا الحشد الشعبي

بلدي نيوز – (خاص)

تشهد مدينة البوكمال بريف دير الزور توترا أمنيا بين الفرقة الرابعة التابعة للنظام، وميليشيا الحشد الشعبي العراقي، على خلفية إنشاء مكتب للأولى في المدينة.

وقالت وكالة "عين الفرات" المحلية، إن توترا أمنيا تشهده مدينة البوكمال بين الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام (فرقة ماهر الأسد) والحشد الشعبي العراقي على خلفية إنشاء الفرقة الرابعة مكتباً لها بساحة التهريب "ساحة حسين العلي" المحاذية للحدود العراقية بمدينة البوكمال شرقي دير الزور.

وأضافت أن الغرض من إنشاء المكتب هو فرض مبلغ 15 ألف ليرة سورية على كل براد أو سيارة شحن تابعة للحشد العراقي تدخل إلى العراق أو تخرج منه للبوكمال، وهو ما أثار استياء عناصر الحشد الذين يعملون بتهريب البضائع الغذائية من البوكمال إلى العراق أو بشحن الأسلحة للميليشيات الإيرانية بريف دير الزور الشرقي.

وتسيطر على مدينة البوكمال الاستراتيجية على الحدود السورية العراقية، بشكل أساسي الميليشيات التابعة للحرس الثوري، وتتنقل الميليشيات على طرفي الحدود بين البلدين بكل حرية، رغم إعلان النظام عن إغلاق المعبر البري بين البلدين.

مقالات ذات صلة

إصابة جندي أمريكي بهجوم جديد على قاعدتين أمريكيتين شرق سوريا

طائرات مجهولة تقصف مواقع للميليشيات الإيرانية في دير الزور

ميليشيا عراقية موالية لإيران تستولي على معبر حدودي بين سوريا والعراق

ميليشيات إيران تخضع عناصرها لتدريبات جديدة في البوكمال

أحدهما من المخابرات الجوية.. "الفرقة الرابعة" تقتل شقيقين في دير الزور

إيران تدخل شحنة أسلحة إلى البوكمال عبر "أكياس الطحين"