مجلس الأمن يناقش هجمات الأسد الكيماوية بجلسة مغلقة - It's Over 9000!

مجلس الأمن يناقش هجمات الأسد الكيماوية بجلسة مغلقة

بلدي نيوز 

يناقش مجلس الأمن الدولي في جلسة مغلقة، اليوم الأربعاء، التقرير الأول لفريق تحقيق تابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وهو يدين النظام السوري بشن هجمات بأسلحة كيميائية. 

وقدم الفريق الدولي هذا التقرير إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الأسبوع الماضي، وخلص إلى أن سلاح الجو التابع لنظام الأسد نفذ هجمات بأسلحة كيميائية محظورة على بلدة اللطامنة في غرب محافظة حماة في مارس/ آذار 2017.

وقال استيفان دوغريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، لصحفيين عبر دائرة تليفزيونية مغلقة، إن "الممثلة السامية لشؤون نزع السلاح، إيزومي ناكاميتسو، ستقدم في جلسة الأربعاء إحاطة إلى أعضاء المجلس بشأن التقرير".

وتابع دوغريك "ندين استخدام الأسلحة الكيميائية في أي وقت وفي أي مكان، ونؤكد ضرورة تحديد المتورطين في استخدامها وتقديمهم للعدالة".

وردا على سؤال بشأن إن كان غوتيريش يدين النظام السوري لاستخدامه تلك الأسلحة، بحسب التقرير الدولي، اكتفى دوغريك، بالقول "لقد استخدمت أقصى ما يمكن أن استخدمه من كلمات: نحن ندين استخدام تلك الأسلحة في أي مكان وفي أي وقت".

وللمرة الأولى، حمّل التقرير، الصادر عن فريق تحقيق أسسته المنظمة الدولية عام 2018، النظام السوري المسؤولية عن هجمات بأسلحة كيميائية على بلدة اللطامنة، رغم نفي متكرر من نظام الأسد لذلك.

 الجدير بالذكر أنه هجمات النظام عام 2017 على اللطامنة لم تسفرعن قتلى، لكنها تسببت في إصابة ما لا يقل عن 100 شخص، وتدمير حقول زراعية ونفوق طيور وحيوانات.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

"لافروف" يأمل بعقد اجتماع للجنة الدستورية السورية نهاية آب

"كورونا" يجتاح مناطق سيطرة النظام والأخير يترك المصابين لمصيرهم

طيلة 9 سنوات.. الإدارة الأمريكية تبحث عن بديل "بشار الأسد"!

بـ 28 طعنة.. مقتل أحد مرتزقة روسيا في اللاذقية

صحيفة روسية: موسكو خسرت المنافسة أمام واشنطن في سوريا

"صحة النظام": 67 إصابة جديدة بفيروس كورونا