الاتحاد الأوروبي يدعو لمحاسبة النظام السوري عن القصف بالكيماوي - It's Over 9000!

الاتحاد الأوروبي يدعو لمحاسبة النظام السوري عن القصف بالكيماوي

بلدي نيوز

دعا الاتحاد الأوروبي إلى محاسبة المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، بعد إدانة النظام السوري بقصف ريف حماة بالغازات السامة عام 2017.

ورحب الاتحاد الأوروبي في بيان بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية الذي صدر أمس الأربعاء، وشجب الاتحاد بشدة استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل سلاح الجو السوري، معتبرا أن استخدامها يعد انتهاكا للقانون الدولي ويمكن أن يرقى إلى جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية.

وشدد البيان على ضرورة عدم التسامح مع الإفلات من العقاب على هذه "الأعمال الرهيبة"، مطالبا المجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات المناسبة، ومؤكدا أن المساءلة ضرورية لمنع عودة استعمال الأسلحة الكيميائية.

وذكّر الاتحاد الأوروبي بالتدابير التقييدية التي فرضها على مسؤولين وعلماء سوريين رفيعي المستوى لدورهم في تطوير واستخدام الأسلحة الكيميائية، وقال إنه على استعداد للنظر في فرض مزيد من العقوبات حسب الاقتضاء.

وفي السياق ذاته، عقد ستيفان دوجاريك المتحدث الرسمي باسم غوتيريش مؤتمرا صحفيا عبر دائرة تلفزيونية، وقال إن الأمين العام أحيط علما بتقرير المنظمة، وإن موقفه لم يتغير، داعيا إلى ضرورة محاسبة جميع المتورطين في استخدام تلك الأسلحة ضد المدنيين.

وعندما سئل عما إذا كان على الأمين العام أن يدين صراحة قوات النظام، قال دوجاريك "أي شخص في أي مكان استخدم تلك الأسلحة يجب إدانته".

وصرح منسق فريق التحقيق التابع لمنظمة حظر السلاح الكيماوي سانتياغو أوناتي لابوردي، "أن المعهد الدولي لتكنولوجيا المعلومات في المنظمة خلص إلى وجود أسباب معقولة للاعتقاد بأن مرتكبي استخدام السارين كسلاح كيميائي في اللطامنة يومي 24 و 30 آذار 2017، واستخدام الكلور كسلاح كيميائي في 25 آذار 2017 كانوا أفراد يتبعون لسلاح الجو السوري التابع للنظام".

ولم تسفر الهجمات عن وقوع قتلى، لكنها تسببت في إصابة ما لا يقل عن 100 شخص، وتدمير حقول زراعية ونفوق طيور وحيوانات.

بدوره، علّق وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس الأربعاء عن التقرير، بقوله إن "يعتبر أحدث إضافة إلى مجموعة كبيرة ومتنامية من الأدلة على أن النظام السوري يستخدم الأسلحة الكيماوية ضد شعبه". 

وأضاف، أن واشنطن تقدر أن النظام السوري يحتفظ بكميات كافية من المواد الكيماوية، لا سيما السارين والكلور، وخبرة من برنامج الأسلحة الكيماوية التقليدية لاستخدام السارين في إنتاج ونشر ذخائر من الكلور، وتطوير أسلحة كيماوية جديدة. 

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

"الشبكة السورية" ترحب بالدعوة لمحاسبة النظام على قصف اللطامنة بالكيماوي

أمريكا تشيد بقرار "حظر الأسلحة الكيميائية" بشأن سوريا

منظمة "حظر الكيماوي" تصوّت لمصلحة التحرك ضد النظام بشأن هجمات اللطامنة

لماذا عينت روسيا مندوبا لها في السويداء؟

مديرية صحة النظام بريف دمشق تفرض العزل على بناء سكني في "ضاحية الأسد"

ما حقيقة اعتقال "عماد خميس" لدى القصر الجمهوري؟