النظام يلجأ لسياسة الإنكار: تقرير منظمة حظر السلاح الكيماوي "مفبرك" - It's Over 9000!

النظام يلجأ لسياسة الإنكار: تقرير منظمة حظر السلاح الكيماوي "مفبرك"

بلدي نيوز

وصف نظام الأسد التقرير الذي أدانه بقصف ريف حماة بالغازات السامة عام 2017 بأنه "مضلل ومزيف"، في الوقت الذي طالبت الأمم المتحدة دول الولايات المتحدة وتركيا ومنظمات حقوقية بمحاسبة الضالعين في عمليات القصف.

ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا" عن مصدر بوزارة خارجية النظام زعمه أن التقرير اعتمد على مصادر "أعدها وفبركها إرهابيون، ويهدف إلى تزوير الحقائق".

ودأب نظام الأسد إلى إنكار كافة المجازر التي ارتكبها بحق الشعب السوري طيلة السنوات الماضية، رغم الأدلة والتقارير الأممية المستندة إلى صور وتحاليل وروايات شهود عيان.

وحملت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، اليوم الأربعاء، للمرة الأولى النظام السوري مسؤولية اعتداءات بالأسلحة الكيميائية استهدفت بلدة اللطامنة في ريف حماة في العام 2017.

ووقع هجوم بالكلور على مدينة اللطامنة يوم الخميس 30 آذار 2017، بقصف من طائرة حربية تابعة للنظام، قامت بإسقاط برميل " أم 4 آلاف " يحتوي على السارين في جنوب اللطامنة، حيث أصيب 60 شخص بحالات اختناق، وفق تقرير المنظمة.

وقال منسق فريق التحقيق التابع للمنظمة سانتياغو أوناتي لابوردي، إن فريقه "خلص إلى وجود أسس معقولة للاعتقاد بأن مستخدمي السارين كسلاح كيميائي في اللطامنة في 24 و30 آذار 2017 والكلور في 25 آذار 2017 هم أشخاص ينتمون إلى القوات الجوية العربية السورية".

وجاء في ملاحظات سانتياغو أوناتي-لابورد المنسق العام للجنة المكلفة بتحديد مرتكبي الهجمات "خلص المعهد الدولي لتكنولوجيا المعلومات إلى وجود أسباب معقولة للاعتقاد بأن مرتكبي استخدام السارين كسلاح كيميائي في اللطامنة يومي 24 و 30 آذار 2017، واستخدام الكلور كسلاح كيميائي في 25 آذار 2017 كانوا أفراد تابعون لسلاح الجو العربي السوري".

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يدان بها نظام الأسد بقصف المدنيين بالغازات السامة، فقد خلصت تقارير سابقة تم توثيقها بالأرقام والصور إلى أن النظام ارتكب عدة مجازر كيماوية كان أكثرها دموية في دوما في ريف دمشق في نيسان 2018، وراح ضحيتها قرابة 50 مدنيا، والثانية التي ضربت خان شيخون في ريف إدلب 4 من نيسان 2017، والتي قضى فيها قرابة مئة مدني اختناقا بالغاز السام.

مقالات ذات صلة

خسائر للأتراك شمالا وللنظام جنوبا.. وطائرات روسيا تحلق مجددا فوق إدلب

"صحة النظام" تعلن عن حالتي شفاء من "كورونا"

وصول الدفعة الأولى من "الشرطة المدنية" التابعة للمعارضة إلى مورك

النفوذ الروسي والإيراني وراءها.. تنقلات جديدة بجيش النظام

"نصرالله": صبر الأسد حيال إسرائيل قد ينفذ

لمدة ستة أيام.. "الإدارة الذاتية" تعيد فتح معبر سيمالكا الحدودي