النظام يعزل مناطق جديدة جنوب دمشق خشية تفشي "كورونا" - It's Over 9000!

النظام يعزل مناطق جديدة جنوب دمشق خشية تفشي "كورونا"

بلدي نيوز - (خاص) 

تواصل حكومة النظام عزل مناطق جديدة في محيط العاصمة دمشق، بعد الكشف عن وجود إصابات بفيروس كورونا المستجد. 

فبعد يومين من إعلان النظام بشكل رسمي عن عزل منطقتي السيدة زينب (معقل الميليشيات الإيرانية)، وبلدة منين، ومدينة صيدنايا، فرض بشكل غير رسمي عزلا على بلدتي البويضة والحجيرة القريبتين من منطقة السيدة زينب جنوب دمشق. 

وأغلقت سلطات النظام بالمتاريس الترابية بلدة البويضة، وطريق حجيرة من جهة السبينة، فضلا عن إغلاق الطريق باتجاه يلدا، والطريق الزراعي لحجيرة من جهة مخيم اليرموك، وفق ما ذكر موقع "صوت العاصمة" المحلي.  

ومنعت الحواجز العسكرية سكان تلك المناطق، حتى الموظفين الحكوميين وموظفي البلديات والعسكريين من الخروج بشكل نهائي، كما منعت أي شخص من الدخول إلى البلدتين المذكورتين.

وأشار الموقع إلى أن الإغلاق جاء نتيجة لتفشي فيروس كورونا في منطقة السيدة زينب، ومنعا لتسرب مصابين إلى البويضة وحجيرة والسبينة، التي لم تُسجل فيها أي حالات حتى الآن".

وكان النظام أعلن في 2 نيسان الجاري، عزل منطقة السيدة زينب بشكل رسمي، وإغلاق مداخلها ومنع الدخول والخروج للمدنيين.

وأغلق النظام بعدها بلدة منين تلاه عزل مدينة صيدنايا بريف دمشق الغربي، مع الإبقاء على مدخل المشفى، كـتدبير وقائي لحماية سلامة المدينة وأهلها، في ظل الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا.

واتخذ مجلس مدينة جرمانا، يوم الأحد 5 نيسان، بعض الخطوات التنظيمية على مداخل ومخارج المدينة، بهدف التخفيف من حركة السير على المداخل غير الرئيسية.

الجدير بالذكر أن عدد المُصابين بفيروس كورونا في مناطق النظام بحسب التصريحات الرسمية، وصل إلى 19 مصاب، توفي منهم اثنان، وشفي ثلاثة، في حين تقول التقارير الإعلامية والتسريبات بأن هناك مئات الإصابات في صفوف المدنيين والعسكريين.

مقالات ذات صلة

نفذوا عشرات العمليات الأمنية ضد النظام.. "سرايا قاسيون" تعرف إليهم

إعلام النظام يبشّر بتحسن الليرة ومعلقون يشككون

تعرف إلى آخر إحصائيات كورونا في سوريا

قتلى للنظام في محاولة تسلل بإدلب ومجهولون يقتلون عناصر من "قسد" بدير الزور

وفد يمثل المرشد الإيراني يزور المقامات الشيعية في دمشق

شركة "جوجل" تطلق أداة للمحافظة على التباعد الاجتماعي