نقطة مراقبة تركية على الـ M4 والمعارضة تصد النظام جنوب إدلب - It's Over 9000!

نقطة مراقبة تركية على الـ M4 والمعارضة تصد النظام جنوب إدلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

عززت تركيا من وجودها العسكري بإحداث نقطة مراقبة جديدة في ريف إدلب على طريق M4، في حين تصدت فصائل المعارضة لمحاولة تسلل لقوات النظام في ريف إدلب الجنوبي.

في إدلب، تصدت فصائل المعارضة لمحاولة تسلل من جانب قوات النظام والميليشيات الروسية والإيرانية على محور "فليفل" بريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل بلدي نيوز، إن فصائل المعارضة تصدت لمحاولة تسلل على محور "فليفل" من قبل قوات النظام المدعومة بميليشيات روسيا وإيران، وتمكنت من إفشال المحاولة وتكبيدهم خسائر فادحة.

وأضاف مراسلنا أن الاشتباكات استمرت عدة ساعات، استخدم فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وتمكنت فصائل المعارضة من إفشال المحاولة وقتل وجرح مجموعة من القوات المهاجمة.

وأشار مراسلنا إلى أن قوات النظام استمرت بخرق وقف إطلاق النار، وقصفت بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مناطق "سرمين والصالحية وفليفل والفطيرة" بريف إدلب.

في الأثناء، ثبت الجيش التركي، صباح اليوم الثلاثاء، نقطة مراقبة جديدة في قرية "بداما" بالقرب من مدينة "جسر الشغور" بريف إدلب الغربي، على أوتوستراد (حلب - اللاذقية) المعروف بـ M4.

وقال مراسل بلدي نيوز في إدلب، إن القوات التركية أنشأت نقطة مراقبة تركية في بلدة "بداما الصغيرة" غرب "جسر الشغور" بريف إدلب الغربي.

في السياق، دخل رتل عسكري للجيش التركي من معبر كفرلوسين بريف إدلب الشمال يتألف من عشرات الآليات، صباح اليوم الثلاثاء. 

وأفاد مراسل بلدي نيوز في إدلب، أن الرتل مؤلف من عشرات الآليات العسكرية إضافة لصهاريج مياه ومواد لوجستية وعتاد، توزعت على عدد من نقاط تمركز الجيش التركي في المناطق المحررة بريف إدلب.

في المنطقة الشرقية، عثر سكان بلدة "الزر" بريف دير الزور، اليوم الثلاثاء، على جثة امرأة قتلت على يد مجهولين داخل منزلها.

وقال موقع "صحيفة جسر"، إن سكان البلدة عثروا على جثة "فلك المجول" البالغة من العمر 40 عاما، وعلى جسدها آثار تعذيب، قتلت بطلق ناري من مسدس مزود بكاتم صوت.

وبحسب المصدر، تلقت الضحية تهديدات من قبل خلايا يعتقد أنها تابعة لتنظيم "داعش"، ولفت إلى أنها تسكن في منزل ابنتها المتزوجة من أحد عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وهي لاجئة في البلدة قدمت من حي الجورة في مدينة دير الزور.

جنوبا في درعا، نفذ مجهولون عملية اغتيال طالت أمين شعبة حزب البعث في مدينة "نوى" بريف درعا الغربي، اليوم الثلاثاء، في ظل استمرار الانفلات الأمني.

وأفادت مصادر محلية، أن مجهولين يستقلون دراجات نارية اغتالوا "سلوان الجندي"، أمين شعبة حزب البعث في مدينة "نوى" عبر إطلاق الرصاص عليه أمام مقر الشعبة.

وسبق أن انتشرت صورة لـ"الجندي" أثناء إشرافه على توزيع مساعدات للأهالي في مدينة "نوى" غرب درعا بطريقة وصفها ناشطون بـ"المذلة".

في دير الزور، شيعت ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، عددا من عناصرها في مدينة دير الزور، قتلوا أمس في بادية دير الزور جراء تعرضهم لانفجار لغم أرضي.

وقالت شبكة "دير الزور 24" المحلية، إن أربعة عناصر من ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني قتلوا في منطقة الشولا في بادية دير الزور جراء انفجار لغم أرضي استهدف سيارة كانت تقلهم.

ولفت المصدر إلى أنّ القتلى كانوا من ضمن مجموعة عسكرية تقوم بتمشيط المنطقة الواقعة بالقرب من منطقة الشولا في البادية جنوب غرب مدينة ديرالزور.

مقالات ذات صلة

تركيا ترسل تعزيزات إلى إدلب وروسيا تنشئ قاعدة عسكرية في الحسكة

مهجرو الغوطة يتوصلون لإتفاق مع فرقة الحمزة في عفرين

حاول نقل مواد غذائية إلى مناطق النظام.. مقتل طفل بنيران "قسد" بدير الزور

قتلى من ميليشيا "لواء القدس" بانفجار لغم أرضي في دير الزور

مقتل شخص واعتقال اثنين على يد قوات النظام بريف درعا

تحرير نساء من أحد سجون الجيش الوطني شمال حلب