تعرّف إلى مواقع انتشار "حزب-الله" العراقي في ديرالزور - It's Over 9000!

تعرّف إلى مواقع انتشار "حزب-الله" العراقي في ديرالزور

بلدي نيوز 

كشفت شبكة محلية متخصصة بنشر أخبار البادية السورية، مواقع تمركز ميليشيا كتائب حزب الله العراقي في ديرالزور، مبينة أن الميليشيا موجودة في سوريا تحت اسم "عصبة الثائرين" ويقودها  المدعو "أبو علي العسكري"، وهو  من مواليد 1972، وينحدر من محافظة البصرة العراقية. 

ونشرت "شبكة عين الفرات" عبر صفحتها على موقع فيسبوك مواقع "حزب الله العراقي"، كاشفة عدد عناصره ونوعية الأسلحة، والمقرات المنتشرة بريف ديرالزور الشرقي في المنطقة القريبة من الحدود العراقية والتي تعتبر طريق عبور ميليشيات إيران إلى سوريا من العراق.

البوكمال

يتركز المقر الأول للميليشيا قرب نهر الفرات في مدينة البوكمال، ويبلغ عدد عناصره 20، والمقر مجهز بنفق تحت الأرض لتسهيل الحركة منه وإليه، ويوجد بالمقر خمسة مضادات طيران عيار 23 وأسلحة متوسطة، ويقود المقر ثلاثة أشخاص هم (أبوزينب العراقي، وأحمد الشهاب من ديرالزور، وحسن محمد العبدالله من حمص).

ويقع المقر الثاني قرب فرع الأمن السياسي في البوكمال، ومهمته التنسيق لإدخال الأسلحة والصواريخ من العراق إلى سوريا عبر معبر البوكمال البري.

المقر الثالث في بادية البوكمال، ويبلغ العناصر فيه 30، وهو عبارة عن مستودع للذخيرة، ومهمته تأمين دخول الأسلحة والعناصر من العراق إلى سوريا، ويقود المقر شخصين هما (أبو حيدر من العراق، وأبو عباس العراقي). 

المقر الرابع، ويقع قرب الحدود السورية مع العراق، ويتركز فيه 20 عنصرا من "حزب الله" ويكلف المقر بحماية السيارات العسكرية التي تدخل من العراق إلى سوريا، ويقوده ثلاثة أشخاص عراقيين هم (عباس حيدر من الحويجة، وأسامة حسون من الموصل، وجعفر وائل من الرمادي). 

الميادين

يقع المقر الأول في مزرعة الحيدرية، ويعتبر هذا الموقع مخزنا للصواريخ التي تأتي من العراق،  ويتواجد حوله أكثر من عشرين موقعا للميليشيات الإيرانية. 

وفي بلدة بقرص بريف الميادين يقع المقر الثاني، ويعتبر المربع الأمني لحزب الله العراقي في المنطقة، ويعتبر أحد مواقع تنظيم "داعش" سابقا، ويتركز فيه 70 من عناصر "حزب الله" العراقي، وفيه 13 آلية عسكرية.

كما يوجد بريف دير الزور مقر لميليشيا "حزب الله" يتركز فيه 30 من عناصر الميليشيا، وينشر فيه مضاد دفاع جوي وسلاحا ثقيلا.  

يشار إلى أن الميليشيات الإيرانية المنتشرة في على الحدود السورية، والتي سيطرت على البوكمال منذ العام 2017 وتتخذها كمركز للعبور إلى سوريا، تعرضت للقصف أكثر من مرة من قبل طائرات إسرائيلية وأخرى تابعة للتحالف الدولي، في محاولة للحد من التوسع الإيراني في المنطقة، لكن لم تسهم هذه الغارات في ردع إيران أو وقف توسع انتشار ميليشياتها على الحدود السورية العراقية.

مقالات ذات صلة

سيطرة الميليشيات الإيرانية تتراجع أمام ضربات التنظيم في البادية السورية

خلاف جديد بين "فرقة ماهر الأسد" و"حـزب الله" في سوريا

العراق يحبط عمليّة تهريب حبوب مخدّرة من سوريا (صور)

طائرة مسيرة تستهدف مقرا للميليشيات الإيرانية بين سوريا والعراق

اشتباكات مسلحة تودي بحياة شخصين غرب حمص

العراق يعلن القبض على 6 سوريين