"رايتس ووتش" تنتقد التقرير الأممي حول هجمات إدلب وتصفه بالمخيب للآمال - It's Over 9000!

"رايتس ووتش" تنتقد التقرير الأممي حول هجمات إدلب وتصفه بالمخيب للآمال

بلدي نيوز 

انتقدت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية، التقرير الذي قدمه أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى مجلس الأمن حول هجمات على منشآت مدنية ومراكز طبية بمنطقة "خفض التصعيد" بإدلب شمال غربي سوريا، وقالت إنه "مخيب للآمال" ومعلوماته "سطحية".

وأبلغ غوتيريش مساء أمس الاثنين، مجلس الأمن بمسؤولية النظام السوري عن إعاقة لجنة التحقيق الأممية التي شكلها في آب 2019، بشأن هجمات على مقار أغلبها مراكز طبية في منطقة "خفض التصعيد" بإدلب.

وبعث الأمين العام إلى رئيس مجلس الأمن، خوزيه سينجر، رسالة رسمية مع ملخص للتقرير الخاص الذي أعده فريق التحقيق في 7 حوادث وقعت شمال غربي سوريا، عقب توقيع تركيا وروسيا مذكرة تثبيت وقف إطلاق النار في 17 أيلول 2018 (اتفاق سوتشي)".

وانتقد لويس شاربونو، مدير منظمة "هيومان رايتس ووتش" الدولية، في رسالة وزعها على الصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، إحجام غوتيريش وتقرير فريقه الأممي عن "تسمية روسيا صراحة كطرف مسؤول عن الهجمات على المقار المدنية إلى جانب النظام السوري".

وقال شاربونو في رسالته "توصيات التقرير ضعيفة وسطحية ومخيبة للآمال بشدة، خاصة في ضوء النتائج التي توصل إليها بأن غالبية المرافق التي تم التحقيق فيها تعرضت للهجوم بعد مشاركة إحداثياتها مع الأمم المتحدة".

وتابع "التقرير أشبه بأدوات التجميل حين يتعلق الأمر باستخدام إحداثيات الأمم المتحدة في الهجوم على المستشفيات بدلا من حمايتها".

وتم استهداف المرافق الطبية والمدارس والمستشفيات في إدلب العام الماضي 2019 بعد أن قدمت الأمم المتحدة للنظام السوري وروسيا إحداثيات تلك المراكز حتى يتم تجنب استهدافها في هجماتهما على جماعات المعارضة المسلحة شمال غربي سوريا.

وأسفرت هجمات النظام وداعميه منذ نيسان من عام 2019 وحتى الأن عن مقتل أكثر من 1800 مدني ونزوح قرابة مليون ونصف آخرين نحو الحدود، وفق مصادر أممية.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

مدنيان ضحايا ألغام النظام في إدلب والتحالف يقتل والي العراق بدير الزور

من جديد.. الجيش الأردني يحبط تهريب مواد مخدرة قادمة من سوريا

بعد أسابيع من الانتظار.. النظام ينوي فتح المعابر مع لبنان لإدخال العالقين

بعد أسابيع من التصعيد.. اللجنة المشتركة في درعا تتوصل لاتفاق مع النظام

البنتاغون يحذر من فرار عناصر "دا-عش" المحتجزين لدى قسد

شهيدان بخان شيخون جنوبي إدلب