بورصة أسعار المواد الغذائية تحلّق في إدلب - It's Over 9000!

بورصة أسعار المواد الغذائية تحلّق في إدلب

بلدي نيوز - (مصعب الأشقر) 

ارتفعت أسعار المواد الغذائية بالتزامن مع انهيار سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في إدلب خلال 24 ساعة الماضية. 

وخلال جولة مراسل بلدي نيوز في أسواق غرب إدلب، رصد ارتفاعا ملحوظا لأسعار الدجاج، حيث لامس الـ 1600 ليرة؛ فيما وصل سعر كيلوغرام لحم الغنم إلى 9000 ليرة سورية. 

وشهدت أسعار الخضار ارتفاعا واضحا، لتسجل (البندورة 450، والباذنجان 700، والبطاطا 400، والبصل 600، والبقدونس 250) في أسواق المدن، في حين سجلت أسعار الباعة الجوالين في الأرياف والمخيمات أسعار أعلى من الواردة أعلاه.

وكان سعر صرف الليرة السورية انخفض من جديد أمام الدولار الامريكي ليتأرجح خلال الساعات الماضية بين 1180- 1210 ليرة للدولار الواحد مما أسهم بارتفاع أسعار المواد الغذائية.  

وارتفاع الأسعار في الأسواق جاء بالتزامن مع فترة ركود في وجهات العمل بالشمال السوري، لاسيما عند سكان المخيمات من ذوي الدخل المحدود الذي لا يتجاوز الدولارين كأكبر حد في اليوم الواحد. 

وقال "سامر العلي" لبلدي نيوز، وهو أحد النازحين في مخيمات غرب إدلب، "يصل تعداد أسرتي إلى 6 أفراد، ومدخولنا باليوم الواحد لا يتعدى 2000 ليرة؛ فهل أشتري فيها الخبز الذي نحتاج منه يوميا 3 ربطات سعر كل واحدة منها 400 ليرة، أم أشتري خضروات للغذاء؟ أم المياه النظيفة للشرب؟".

وأضاف العلي "منذ حوالي أسبوع وأنا لا أجد عملا، وبحسب ما أسمع من أرباب الأعمال أن هناك مرضا فتاكا أحاط بالعالم، وتسبب بإيقاف العمل، وأنا لا أكاد أصدق أن هناك مرضا أصعب من معيشتي وأسرتي التي نزحت بها أكثر من 6 مرات لأستقر بها في خيمة حقيرة لا تغني عن برد أو حر نأكل فيها يوم ونجوع 3 أيام". 

وكانت عدة جهات في الشمال السوري، دعت السكان إلى الالتزام بمنازلهم، تلك الدعوات واجهت قلقا من سكان المخيمات الذين يتخوفون من إنهاء أعمالهم ووقوفهم أمام تهديد الموت جوعا.

مقالات ذات صلة

مظاهرات في إدلب بأول أيام العيد واشتباكات بين ميليشيات إيران والنظام بدير الزور

إدلب تتظاهر تأكيدا على ثوابت الثورة

إدلب.. مدنيون وناشطون يقيمون صلاة عيد الفطر على طريق M4

أكار: نعمل لأن يكون وقف إطلاق النار دائما في إدلب

الليرة تتهاوى في أول أيام العيد

ضحايا باقتتال عشائري في دير الزور وفصائل المعارضة تصد هجوما للنظام في إدلب