مقتل قيادي من المعارضة بالرقة و"الوحدات الكردية" تفض اعتصام سجن الحسكة بالقوة - It's Over 9000!

مقتل قيادي من المعارضة بالرقة و"الوحدات الكردية" تفض اعتصام سجن الحسكة بالقوة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

قتل قيادي من الجيش الوطني السوري، اليوم الاثنين، جراء استهدافه بصاروخ موجه من قبل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في ريف الرقة الشمالي، في وقت استخدمت "الوحدات الكردية" القوة لفض الاعتصام في سجن الصناعة في الحسكة بمشاركة من التحالف الدولي.

ففي حلب؛ أحبط الجيش الوطني السوري، هجومين بدرجات مفخخة في مدينة جرابلس بريف حلب، وفي السياق أصدرت إدارة المعابر والمنافذ الحدودية قرارا يقضي بإغلاق المعابر في الشمال السوري، من بينها معابر منطقة إدلب مع درع الفرات وغصن الزيتون حتى تاريخ 15 نيسان ضمن الإجراءات الاحترازية خوفا من تفشي فيروس "كورونا".

وفي إدلب، سير الجيش التركي دورية تركية منفردة من مدينة سراقب وصولا إلى قرية مصيبين شرق مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، ومن جهة ثانية أحيت مديرية صحة إدلب اليوم الاثنين، الذكرى التاسعة لانطلاق عمل المنشآت الطبية في المناطق المحررة.

أما في حماة، قتل مدني جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام في الأراضي الزراعية لمدينة مورك بريف حماة الشمالي.

وفي المنطقة الجنوبية، أصدرت قوات النظام قرارا بمنع دخول المحروقات إلى مدينة دوما بريف دمشق، وذلك من خلال منع دخولها من حاجز مشفى حرستا العسكري المنفذ الوحيد للمدينة.

وفي الأثناء، كشفت مصادر إعلامية محلية عن وجود 3 إصابات بفيروس "كورونا" في مدينة جرمانا بريف دمشق، وسط تكتم نظام الأسد على الأعداد الحقيقية للإصابات والوفيات بالفيروس.

وقال "مركز الغوطة الإعلامي" نقلاً عن مصدر وصفه بـ"الخاص"، إن امرأة حامل ورجلين آخرين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في مدينة جرمانا بريف دمشق.

كما كشفت وزارة الصحة التابعة للنظام، اليوم الاثنين، تسجيل ثاني حالة وفاة في سوريا جراء إصابتها بفيروس "كورونا المستجد" (كوفيد-19).

وفي المنطقة الشرقية؛ عثر أهالي بلدة البصيرة بريف دير الزور الشرقي على جثة شاب عمل في صفوف تنظيم "داعش" سابقا، وقد بدت آثار ضرب وتعذيب على الجثة.

وفي سياق منفصل، أفادت مصادر إخبارية محلية إن قوات النظام اعتقلت عددا من المدنيين في مدينتي العشارة والقورية بريف دير الزور الشرقي، بتهمة مخالفة قرار حظر التجوال الذي تفرضه على المدنيين في مناطق سيطرتها.

وفي الرقة، قال مراسل بلدي نيوز في الرقة إن عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" قتلا جراء وقوعهما في كمين نصبه عناصر من الجيش الوطني السوري بالقرب من "الهوشان" بريف الرقة الشمالي.

كما تظاهر العشرات من أهالي مدينة تل أبيض، منددين بعودة عدد من عناصر تنظيم "داعش" إلى الظهور في منطقتهم، ورفعوا لافتات تطالب بمحاسبتهم. 

من جهة ثانية، قتل قيادي بالجيش الوطني، وأصيب آخرون، اليوم الاثنين، جراء استهدافهم بصاروخ موجه من قبل قوات سورية الديمقراطية الديمقراطية "قسد" بريف الرقة الشمالي.

وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة، إن القيادي في لواء "السلطان سليمان شاه" ماهر الحميدي، قتل وأصيب آخرين نتيجة استهداف عربتهم بصاروخ موجه من قبل قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على محور عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وفي الحسكة؛ قال مصادر إعلامية إن مجموعات من الاستخبارات العسكرية والعشرات من عناصر "الوحدات الكردية" اقتحمت مساء اليوم الاثنين "سجن الصناعة" الواقع على أطراف حي غويران بمدينة الحسكة، بهدف ضبط حالة العصيان.

وأضافت إن عملية الاقتحام تزامن مع تحليق مكثف لطائرات التحالف الدولي على علو منخفض مع فتح جدار الصوت في سماء مدينة الحسكة.

وأكدت المصادر وجود القائد العام لقوات "قسد" مظلوم عبدي مع وفد قوات التحالف الدولي داخل سجن "الصناعة" بهدف الإشراف على الجنود لفض العصيان.

مقالات ذات صلة

خسائر للأتراك شمالا وللنظام جنوبا.. وطائرات روسيا تحلق مجددا فوق إدلب

خيمة تقتل طفلا نازحا بريف إدلب

وصول الدفعة الأولى من "الشرطة المدنية" التابعة للمعارضة إلى مورك

تسيير أول قافلة مدنية على طريق M4 من الحسكة إلى حلب

مقتل جندي تركي متأثر بإصابته في إدلب

قوات النظام تعترض دورية أمريكية غرب الحسكة