النظام يواصل خرق الاتفاق بإدلب.. والعواصف المطرية تخلف ضحايا في الرقة - It's Over 9000!

النظام يواصل خرق الاتفاق بإدلب.. والعواصف المطرية تخلف ضحايا في الرقة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

واصلت قوات النظام خرقها لاتفاق وقف إطلاق النار في منطقة إدلب شمالا، في وقت تسببت السيول بمقتل سبعة مدنيين كما قتل ثلاثة عناصر للنظام بسبب الصواعق في الرقة شرق البلاد.

ففي إدلب؛ قال مراسل بلدي نيوز إن قوات النظام المتمركزة في مدينة كفرنبل والبلدات المحيطة بها، واصلت قصفها البري بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة والمتوسطة بلدات "الفطيرة، وسفوهن، وكفرعويد، والبارة" في جبل الزاوية المتاخمة لمدينة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي.

ولفت المراسل إلى أن فصائل المعارضة المتمركزة في المنطقة ردت على مصادر القصف واستهدفت تجمعات قوات النظام بالرشاشات المتوسطة والثقيلة وقذائف المدفعية دون أن تشكف عن وقوع قتلى وجرحى بين الطرفين.

وفي السياق، تمر اليوم الذكرى الخامسة لإعلان تحرير إدلب من قوات النظام بتاريخ 2015/3/28 من قبل فصائل المعارضة التي شكلت أنذاك "جيش الفتح".

وفي حلب، دارت اشتباكات عنيفة بين عناصر ميليشيا الدفاع الوطني وعناصر من الفرقة الرابعة في بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، عقب الخلاف على اقتسام المسروقات، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى.

وفي السياق، قتل قياديان من تجمع "أحرار الشرقية" التابع للجيش الوطني في مدينة الباب، إثر الاشتباكات مع الشرطة العسكرية هناك.

في سياق منفصل، تداولت مواقع إعلامية إيرانية، اليوم السبت، صورا تظهر عشرات العناصر من الميليشيات الإيرانية خلال تأدية طقوسهم الخاصة.

من جهة ثانية، عثر مدنيون على جثة طفل فصل رأسه عن جسده في حي الزيدية بمدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

بالإنتقال إلى دمشق؛ تناقلت مواقع وصفحات إعلامية موالية، خبر وفاة رجل سبعيني بفيروس "كورونا" في حي القصاع وسط العاصمة دمشق، بعد أيام على عودته خارج البلاد ومصافحته لمعظم سكان الحي.

وفي المنطقة الجنوبية؛ أفادت مصادر محلية، أن مجهولين أطلقوا الرصاص على المدعو "فؤاد أبو القياص" في مدينة "درعا البلد" مما أدى إلى مقتله على الفور.

وأوضحت المصادر، أن "أبو القياص" يعمل لدى فرع الأمن العسكري التابع لنظام الأسد في مدينة "درعا البلد".

وفي السويداء، قالت مصادر إعلام محلية، إن اشتباكات عنيفة اندلعت غربي بلدة القريّا بين فصائل مسلحة من محافظة السويداء من جهة، وفصائل مسلحة من درعا تابعة للفيلق الخامس من جهة أخرى أدت لسقوط قتلى وجرحى ووقوع أسرى بين الطرفين.

وفي المنطقة الشرقية، توفي سبعة أشخاص ، ليلة الجمعة/ السبت، جراء  غرقهم بالسيول التي ضربت بلدة العكيرشي جنوب مدينة الرقة.

وفي السياق؛ قال مراسل بلدي نيوز في الرقة، إن ثلاثة عناصر من قوات النظام قتلوا بعد أن ضربتهم صاعقة رعدية أثناء هطول الأمطار على المنطقة، خلال وجودهم على أحد الحواجز بريف الرقة.

مقالات ذات صلة

بعد غياب.. تحليق مكثف لطائرات روسيا في إدلب وحلب

جريمة ضحيتها طفل في الرقة

العثور على ساق أنثى في حديقة بحلب

استقرار الليرة أمام الدولار وانخفاض الذهب

مدنيان ضحايا ألغام النظام في إدلب والتحالف يقتل والي العراق بدير الزور

ما دلالات تعيين موسكو مندوب سامي في سوريا؟