387 مدنيا قتلوا شمال غرب سوريا خلال أقل من شهرين - It's Over 9000!

387 مدنيا قتلوا شمال غرب سوريا خلال أقل من شهرين

بلدي نيوز

وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" أعداد الضحايا في شمال غربي سوريا خلال مدة أقل من شهرين، جراء قصف النظام وروسيا في فترة اتفاق وقف إطلاق النار.

وقالت الشبكة في تقريرها الذي  صدر، اليوم الجمعة، إن 387 مدنيا قتلوا على يد قوات النظام السوري وروسيا منذ 12 كانون الثاني وحتى 6 آذار 2020 في شمال غربي سوريا.

وأوضحت الشبكة أن هجمات قوات النظام والميليشيات الإيرانية تسببت بمقتل 174 مدنيا بينهم 40 طفلا و18 امرأة في الفترة المذكورة، في حين قتلت روسيا 213 مدنيا بينهم 64 طفلا و44 امرأة.

وسجل التقرير هجوماً جوياً مزدوجاً من قبل طيران ثابت الجناح تابع للقوات الروسية يوم الخميس 5 آذار 2020 على مدجنة يقيم فيها نازحون من ريفي إدلب وحلب، تقع في الأطراف الغربية لبلدة معرة مصرين بريف إدلب.

 وتسبَّب الهجوم بحسب التقرير في مقتل 15 مدنياً، بينهم طفلان وسبع سيدات، وجرح ما لا يقل عن 19 آخرين. 

وطبقاً للتقرير، فإن هذه المجزرة قد ارتكبت بالتزامن مع مشاورات بين الرئيسين التركي والروسي أفضت إلى اتفاق وقف إطلاق نار، في إشارة إلى الرغبة في قتل أكبر عدد ممكن من الأهالي قبل بدء وقف إطلاق.

وأوصى التقرير مجلس الأمن الدولي بضرورة إصدار قرار من أجل تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وأن يتضمَّن إجراءات عقابية لجميع منتهكي وقف إطلاق النار.

وطالب في ختامه بضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب.

مقالات ذات صلة

جرحى من "الحرس الثوري" الإيراني في مواجهات مع "الدفاع الوطني" بديرالزور

نتيجة التهجير.. العيد يحل كالكابوس على أهالي ريف حماة

الأسد يحرم أهالي سهل الغاب من أبرز طقوس العيد

روسيا تعلن موعد فتح طريق M4 بين شرقي سوريا وشمالها

متحدث الرئاسة التركية: محادثات أستانا خففت من حدة العنف في سوريا

فصائل المعارضة تتصدى لقوات النظام جنوب إدلب