اغتيالات تطال قادة من المعارضة في درعا والنظام يصعد في السويداء - It's Over 9000!

اغتيالات تطال قادة من المعارضة في درعا والنظام يصعد في السويداء

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

يستمر مسلسل الاغتيالات في محافظة درعا، حيث طالت عمليات الاغتيال اثنين من قادة فصائل المعارضة سابقا بالإضافة إلى مدنيين آخرين، اليوم الخميس، في حين صعد النظام وقتل أربعة عناصر من فصائل السويداء المحلية بعد أيام قليلة من الإفراج عن خمسة ضباط وعنصرين من ميليشيات "حزب الله".

ففي إدلب، قصفت قوات النظام بقذائف الدبابات بلدة "سفهون" بريف إدلب الجنوبي دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين، وفي سياق آخر، قال مراسل بلدي نيوز إن القوات التركي أدخلت بعد منتصف الليلة الماضية تعزيزات عسكرية ضخمة من معبر كفرلوسين بريف إدلب الشمالي إلى عمق المناطق المحررة في محافظة إدلب.

ولفت المراسل إلى أن التعزيزات شملت أكثر من ١٠٠ آلية بينها دبابات وعربات مصفحة مخصصة لنقل الجنود، ومدافع، وآليات حفر هندسية، ومواد لوجستية.

وأشار المراسل إلى أن هذه التعزيزات الضخمة وصلت جميعها فجر اليوم إلى معسكر المسطومة قرب بلدة النيرب في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وتمركزت ضمن المنطقة، ومن الممكن أن توزع على النقاط العسكرية التركية التي ثبتت حديثا في ريف إدلب الغربي.

فيما قال مصدر خاص لبلدي نيوز، إن القوات التركية أنشأت فجر الخميس، نقطة عسكرية جديدة في قرية الكفير قرب مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي المتاخمة لأوتوستراد (حلب-اللاذقية) الدولي المرمز بال M-4 الذي اتفقت تركيا وروسيا في الخامس من آذار الجاري ضمن اجتماع موسكو على تسيير دوريات مشتركة على طول هذا الطريق. 

ولفت المصدر، إلى أن هذه النقطة جرى تثبيتها في القرية عقب انفجار أمس الأربعاء على الجسر المتاخم للقرية الواقعة على طريق ال M-4، بهدف قطعه وعرقلة سير الدوريات المشتركة عليه.

وفي حلب، استهدفت الميليشيات الإيرانية المتمركزة في الفوج ٤٦ بالمدفعية محيط بلدة "كفرعمة" غربي مدينة حلب.

جنوب في درعا، أفادت مصادر محلية، بأن مجهولين اغتالوا الشاب "أحمد عويضة" في مدينة "درعا البلد" بعد أن أطلقوا عليه الرصاص مما أدى إلى مقتله على الفور، كما اغتال مجهولون الشاب "موسى أحمد البردان" وسط مدينة "طفس" بريف درعا الغربي

وفي السياق، أقدم مجهولون على اغتيال قياديين اثنين في قوات المعارضة السورية، اليوم الخميس، إثر استهدافهما بالأسلحة الرشاشة في ريف درعا.

وفي السويداء، أعلن فصيل محلي في المحافظة السويداء، اليوم الخميس، النفير العام ضد قوات النظام عقب إقدام الأخير على قتل عناصر من الفصيل في خطوة تصعيدية على خلفية التوتر الحاصل بينهما منذ عدة أشهر.

وفي التفاصيل، أفادت مصادر محلية إن حاجز "العين" التابع لنظام الأسد جنوب محافظة السويداء، أطلق النار على سيارة تتبع لفصيل "البيرق عرمان مفتاح الحرايب"، أسفر عن مقتل 4 عناصر من الفصيل.

وأضافت المصادر، أن فصيل "قوات شيخ الكرامة" أعلن النفير العام إثر ذلك وسط أنباء عن اشتباكات مع قوات النظام على حاجز "سد العين" جنوب مدينة "صلخد" جنوب السويداء.

إلى المنطقة الشرقية، قال موقع "صحيفة جسر" إن مجهولين قتلوا عنصرين من قوات "قسد" ذبحا بالسكاكين في قرية "التويمين" شرق ناحية الشدادي بريف الحسكة الجنوبي الشرقي.

في السياق، قال الموقع إن عددا من عناصر قوات "قسد" قتلوا وأصيبوا جراء استهدافهم على طريق حقل العمر النفطي بعبوة ناسفة استهدف عربة عسكرية ما تسبب بمقتل وإصابة جميع من كان على متنها.

مقالات ذات صلة

"دا-عش" يختطف 6 أشخاص في ديرالزور

بعد منين والسيدة زينب.. النظام يعزل صيدنايا بريف دمشق

النظام يشن حملة اعتقالات في ديرالزور

النظام يحجز على 10 أفارقة دخلوا سوريا من لبنان

استمرار القصف على ريف إدلب شمالا وقتلى من النظام و"قسد" شرقا

قتلى من النظام و"قسد" بقصف تركي على ريف الرقة