أسرى النظام لدى المعارضة يطالبون باستبدالهم بالمعتقلين في سجون الأسد - It's Over 9000!

أسرى النظام لدى المعارضة يطالبون باستبدالهم بالمعتقلين في سجون الأسد

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس) 

نشر فصيل "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر، تسجيلا مصورا يظهر مجموعة من عناصر النظام، قالوا إنهم وقعوا بالأسر خلال المعارك في السنوات الماضية.

ويظهر في التسجيل المصور 13 عنصراً من قوات النظام برتب مختلفة (مساعد، ورقيب، ومجند) معظمهم أسر منذ ثلاث سنوات على يد جيش العزة خلال المعارك التي جرت في مناطق متفرقة من ريف حماة.

وناشد العناصر الأسرى نظام الأسد لإجراء عملية تبادل وإعادتهم إلى أسرهم، مقابل الإفراج عن معتقلين من سجون النظام التي تكتظ بالنساء والأطفال والرجال.

وأشر الأسرى إلى أن النظام يتجاهل وجودهم على الرغم من محاولة الفصيل المبادلة منذ وقوعهم بالأسر منذ أكثر من ثلاث سنوات وحتى الآن، إلا أن نظام الأسد لم يظهر أي اهتمام لمصيرهم وفضل المبادلة على جثث الميليشيات الايرانية أكثر من مرة.

وفي تصريح خاص لبلدي نيوز، قال مدير مكتب العلاقات العامة لجيش العزة العقيد "مصطفى بكور": "نحن نعمل على إنجاز عمليات تبادل والإفراج عن أكبر عدد ممكن من الأسرى والمعتقلين وخاصة النساء والأطفال من سجون النظام، لكن تعنت النظام وعدم جديته في إنجاز أي عملية تبادل هو ما أفشل كل المحاولات".

ولفت إلى أنه "من خلال عدة محاولات للتفاوض مع النظام عن طريق وسطاء بخصوص تبادل الأسرى والمعتقلين، لم نلاحظ أي جدية لدى النظام في إنجاح المفاوضات، كما أن هنالك بعض الأشخاص عملوا سابقا على إنجاز صفقات تبادل بين النظام وبعض الفصائل".

وأضاف: "خلال عدة جولات من المفاوضات عبر الوسطاء، رفعنا قوائم بأسماء عدد من الأسرى والمعتقلين، وركزنا بشكل رئيسي على النساء والأطفال، لكن النظام أصر على أن يتم إطلاق سراح أشخاص يختارهم هو، ويرفض القوائم التي رفعناها عن طريق الوسطاء، وهذا يعتبر السبب الأساسي في فشل كل محاولات التبادل". 

وقال: "أحد أسباب هذه المبادرة هو الخوف من وصول جائحة "كورونا" والحرص على سلامة الأسرى التي تتوافق مع أهداف الثورة والشريعة، حيث وصلنا أن الأسرى يتخوفون على مصيرهم في حال انتشر فيروس كورونا في المنطقة التي يتواجدون فيها".

يشار إلى أن فصائل المعارضة أجرت عدة عمليات تبادل أسرى بمعتقلين لدى النظام في الأشهر الأخيرة، فضلا عن مبادلة جثث لعناصر الميليشيات الإيرانية بأسرى من الفصائل لدى النظام.


مقالات ذات صلة

فصائل المعارضة تصد محاولة تسلل لقوات النظام جنوب إدلب

قتلى للنظام في هجوم مسلح في القنيطرة جنوب سوريا

"فصائل التسويات" تمنع دخول قائد الشرطة الجديد درعا البلد

خسائر في صفوف النظام جراء انفجار ذخائر عنقودية بريف إدلب

العثور على جثة شاب قرب طفس بريف درعا

النظام يشن حملة اعتقالات في ديرالزور