مصادر: وفاة سيدة بفيروس كورونا في دير الزور - It's Over 9000!

مصادر: وفاة سيدة بفيروس كورونا في دير الزور

بلدي نيوز 

ذكرت مصادر إعلامية من دير الزور، أن سيدة في العقد السادس من عمرها، توفيت في مستشفى الأسد بالمدينة، حيث رفض أمن النظام تسليم جثتها لذويها بسبب إصابتها بفيروس كورونا. 

ونقل موقع "نهر ميديا" عن مصدر طبي، قوله إن السيدة فضيلة العلي (57 عاما) من أهالي قرية الدوير بريف ديرالزور الشرقي، توفيت يوم الجمعة 20 آذار الحالي، نتيجة إصابتها بفيروس كورونا. 

وأضاف المصدر أن قوات الأمن أخذت جثة الضحية بعد وضعها بأكياس عازلة، واكتفت بإخطار ذويها بواقعة الوفاة دون تسليم الجثة، ويعتقد أن الجثة تم حرقها من قبل عناصر الأمن.

وأشار إلى أن مشفى الأسد وضع جميع حالات الإصابة أو الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا، في مراكز الحجر الموجود في الطابق الثالث بمعدل 4 أسرة في كل غرفة. 

وكات بدأت مديرية الصحة التابعة للنظام في دير الزور، بتجهيز الوحدة الرابعة في السكن الجامعي بدير الزور بهدف تحويلها إلى مركز حجر صحي للمصابين بفيروس كورونا. 

وقال موقع "عين الفرات"، إن ورشات الكهرباء والمياه بدأت بتجهيز المكان، الذي كان مهملا عقب خروج الميليشيات الإيرانية التي كانت تتخذ من المبنى مقراً لها.

وأعلن وزير الصحة بحكومة النظام، مساء الأحد، تسجيل أول إصابة بفيروس "كورونا" المستجد في سوريا، وهي تعود لامرأة قادمة من خارج البلاد. 

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية كانت قد حذرت من أن سوريا "مهددة بشدة" بانتشار فيروس كوفيد-19. 

وحذّر المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية "هيدين هالدورسون"، من أنه لا يمكن للنظام الصحي الهشّ أن يكون قادرا على اكتشاف ومعالجة الإصابة بالفيروس.

مقالات ذات صلة

شهيد بتصعيد القصف على إدلب ومفخخة تستهدف دورية مشتركة

التحالف يعتقل شخصا بإنزال جوي شمال ديرالزور

بوساطة عشائرية.. "قسد" تفرج عن 18 معتقلا من دير الزور

تعزيزات تركية تصل ريف إدلب وطائرات مجهولة تفتك بميليشيات إيران بدير الزور

مدنيون يقتحمون مقر "مجلس شعب" الإدارة الذاتية بدير الزور

فصائل المعارضة تسقط طائرة للنظام في إدلب ومظاهرات بديرالزور