روسيا تعترف بما يخص انتهاكات وقف إطلاق النار في إدلب - It's Over 9000!

روسيا تعترف بما يخص انتهاكات وقف إطلاق النار في إدلب

بلدي نيوز

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا، مساء أمس السبت، أنه لم يرصد أي خرق لنظام وقف إطلاق النار في محافظة إدلب السورية من قبل الفصائل المسلحة الموالية لتركيا.

وذكّر أوليغ جورافليوف، رئيس المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية، والذي مقره قاعدة حميميم بريف اللاذقية، بأن منطقة إدلب لخفض التصعيد تخضع لنظام وقف إطلاق النار المفروض بموجب الاتفاقات الروسية التركية اعتبارا من 6 آذار الحالي.

وتابع جورافليوف" "لم يتم رصد أي عملية قصف من قبل الفصائل المسلحة الخاضعة لسيطرة تركيا، خلال الساعات الـ 24 الماضية".

في المقابل، أشار المسؤول العسكري الروسي إلى أربع عمليات قصف استهدفت بلدات في محافظة حماة وأحد المرتفعات في محافظة اللاذقية، نفذها عناصر تنظيمي "جبهة النصرة" و"الحزب الإسلامي التركستاني".

وأكد جورافليوف استمرار عمل قناة الاتصال المتواصل بين المركز الروسي للمصالحة في سوريا والجانب التركي حول الوضع في إدلب.

وكانت قوات النظام والميليشيات المساندة لها قصفت، أمس السبت، بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي والشمالي، في خرق واضح لاتفاق وقف إطلاق النار.

وقال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، إن قوات النظام قصفت بقذائف المدافع الثقيلة بلدات وقرى "الفطيرة وسفوهن، وكفرعويد" في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

ولفت المراسل إلى أن قوات النظام والميليشيات المساندة قصفت براجمات الصواريخ في تمام الساعة الثالثة من عصر السبت، قرية "كفرجالس" في ريف إدلب الشمالي، ما تسبب بأضرار مادية في ممتلكات المدنيين الخاصة.

يذكر أن فريق "منسقو استجابة سوريا" وثق 49 خرقا لوقف إطلاق النار من قبل قوات النظام والميليشيات المساندة له في شمال غرب سوريا خلال الفترة بين 06 و21 مارس /أذار 2020.

مقالات ذات صلة

"الدفاع التركية" تعلن قتل عنصرين من "ب ي د" شمالي سوريا

"الشبكة السورية" تطالب بمواجهة الفيتو الروسي والاستمرار بإدخال المساعدات العابرة للحدود

سفيرة واشنطن تبلغ الحكومة اللبنانية بمنع استجرار الكهرباء من سوريا

"ليسوا رهائن".. الدفاع المدني يطلق حملة تضامن مع المعتقلين في سجون النظام

"منسقو الاستجابة" يعبر عن قلقه من حالات التسمم بالمخيمات السورية

معركة إدلب بين الحسم والتأجيل