مخاوف وتحذيرات من ضعف الإجراءات لمواجهة "كورونا" في الشمال السوري - It's Over 9000!

مخاوف وتحذيرات من ضعف الإجراءات لمواجهة "كورونا" في الشمال السوري

بلدي نيوز - (عمر يوسف)

حذر ناشط إعلامي سوري بالشمال السوري من الإجراءات الوقائية والتوعية بمناطق سيطرة المعارضة حول مخاطر فيروس كورونا، مشيرا في الوقت ذاته إلى ما وصفها بحالة اللامبالاة لدى الكثير من الأهالي من المرض.

وقال الناشط "رامي السيد" في منشور على موقع فيسبوك: "غالبية السكان في الشمال السوري غير مبالين بموضوع فيروس كورونا، وقلة منهم يأخذون بعض التدابير الوقائية".

وأضاف: "موضوع ارتداء القفازات والكمامة أصبح مصدر سخرية واستهزاء، وهناك من يبدون انزعاجهم من عدم المصافحة ويصرون على السلام والخروج إلى الأسواق والشوارع".

وتحدث الناشط عن غياب مستلزمات التعقيم والوقاية من الكمامات والقفازات، وارتفاع أسعارها إن وجدت، محذرا من غياب الإجراءات الحقيقية على الأرض لمواجهة مخاطر انتشار الفيروس في مخيمات الشمال السوري.

في سياق ذلك، طالب رئيس الحكومة السورية المؤقتة "عبد الرحمن مصطفى" المدنيين في المناطق المحررة بتطبيق الحجر المنزلي وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة، خشية من تفشي فيروس "كورونا" في سوريا، محذرا من فرض حظر التجوال.

وقال "مصطفى" في سلسلة تغريدات على موقع تويتر: "ندعو المواطنين السوريين في المناطق المحررة إلى أخذ مخاطر فيروس كورونا على محمل الجد، والالتزام الطوعي المباشر بالحجر المنزلي وعدم الخروج من المنازل إلا في حالات الضرورة القصوى".

وحذر من إمكانية أن تقوم الحكومة بفرض حظر التجوال الشامل في المناطق المحررة إن دعت الحاجة، مشيرا إلى أنه سوف يكون حرصا على السلامة العامة للمدنيين.

وأضاف، أن الحكومة المؤقتة قامت عبر خلية إدارة أزمة مشكلة من الوزارات والهيئات ذات الصلة، بإعداد خطط لمواجهة فيروس "كورونا"، وبدأت بعدد من الإجراءات المتاحة حالياً.

مقالات ذات صلة

حلب.. "محلي الباب" يتخذ إجراءات احترازية للوقاية من كورونا

تعليق دوام المدارس والمعاهد ومراكز التعليم في إدلب

"منسقو الاستجابة "يقدم إحاطة إنسانية لمجلس الأمن عن شمال سوريا

بعد تسجيل إصابة.. حملة تعقيم للمخيمات والمستشفيات خوفا من "كورونا"

"الحكومة المؤقتة" تعلن استمرار الامتحانات بالشمال السوري

تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في إدلب