رغم التهدئة.. أهالي القرى المحاذية لـ M4 لم يعودوا - It's Over 9000!

رغم التهدئة.. أهالي القرى المحاذية لـ M4 لم يعودوا

بلدي نيوز - إدلب (محمد العلي)

على الرغم من سريان وقف إطلاق النار في إدلب، منذ خمسة عشر يوماً، لا تزال العديد من القرى والبلدات الواقعة شمال طريق "حلب - اللاذقية" خالية من سكانها بفعل القصف السابق.

وبحسب مراسل بلدي نيوز؛ فإن بلدات "سرمين وقميناس والمسطومة والنيرب وفيلون" الواقعات في الضفة الشمالية لطريق "حلب - اللاذقية" والمعروف بالرمز M-4 من الجهة الشمالية لم تشهد أي عودة للمدنيين، نظرا لحجم الدمار الواسع في منازل المدنيين والممتلكات العامة والمرافق الحيوية.

وأوضح مراسلنا، أنه لانعدام أبسط مقومات الحياة في تلك المناطق، بالإضافة لمخاوف المدنيين من الذخائر الغير منفجرة والتي تشكل تهديدا دائما على حياة المدنيين.

وشهدت القرى والبلدات المجاورة لطريق M-4 قصفا مكثفا من قبل طائرات روسيا ونظام الأسد وقصفا مدفعيا وصاروخيا من المعسكرات التي انتشرت مؤخرا في ريف إدلب الشرقي.

وتوصلت كل من روسيا وتركيا لقرار وقف إطلاق نار دائم في محافظة إدلب وأرياف المحافظات المجاورة عقب قمة ثنائية جمعت وفدين ترأسهما الرئيس التركي "رجب أردوغان" والرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" في العاصمة الروسية موسكو الخامس من شهر مارس/آذار الجاري.

مقالات ذات صلة

تركيا تعلق على حادثة استهداف الدورية المشتركة في إدلب

رسائل باتجاهات متعددة.. من المستفيد من تعطيل الدوريات المشتركة في إدلب؟

"كتائب-خطاب-الشيشاني" تتبنى استهداف الدورية الروسية بريف إدلب

إدلب.. استهداف الدورية المشتركة الروسية التركية على طريق M4

ليبراسيون: 75 بالمئة من اللاجئين السوريين يرغبون بالعودة لوطنهم ويقرون باستحالة الأمر

الأمم المتحدة: الاتفاق "التركي – الروسي" حول إدلب مازال متماسكا