"لا تتركوا أحدا على الحدود".. حملة تضامنية مع اللاجئين على حدود اليونان - It's Over 9000!

"لا تتركوا أحدا على الحدود".. حملة تضامنية مع اللاجئين على حدود اليونان

بلدي نيوز

وقع أكثر من 38 ألف شخص حتى الآن على عريضة تضامنية مع اللاجئين العالقين على الحدود اليونانية التركية.

وتهدف العريضة التي تحمل اسم #LeaveNoOneBehind أي "لا تتركوا أحدا على الحدود"، إلى الحد من انتشار فيروس كورونا بين المهاجرين على الحدود. 

وتطالب العريضة المفوضية الأوروبية والحكومات الأوروبية إخلاء مخيمات اللاجئين المكتظة ونقلهم إلى أماكن آمنة، كما تطالب العريضة بتنفيذ الحجر الصحي والإجراءات الوقائية للحد انتشار فيروس "كورونا" في كل أنحاء العالم، فضلا عن توفير الرعاية الطبية في مخيمات اللاجئين، وأن تتاح إمكانية التقدم بطلب اللجوء للباحثين عن الحماية.

وشهدت هذه المبادرة مشاركة العديد من المشاهير وحماة البيئة، من بينهم الناشطة البيئية "لويزا نوياور" الوجه الألماني لحركة "أيام الجمعة من أجل المستقبل"، والإعلامي "جوكو وينترشيدت" وقبطانة اللاجئين "كارولا راكيته".

وجاء ذلك بعد أن أعلنت اليونان عن أول حالة وفاة بالفيروس الخميس الماضي، في مدينة باتراس غرب البلاد، وأكدت السلطات وجود 117 حالة إصابة بالفيروس حتى الآن، من بينهم حالة واحدة في جزيرة ليسبوس التي يقع فيها مخيم موريا للاجئين.

وقالت "أطباء بلا حدود" المعنية بتقديم المساعدات الطبية للمهاجرين وطالبي اللجوء: "يجب أن نكون واقعيين، سيكون من المستحيل احتواء تفشي الفيروس في مخيمات تشهد أوضاعا كهذه"، مضيفة أنها لم ترصد حتى الآن وجود أي خطة طوارئ في حال تفشي الفيروس.

 ويعيش أكثر من 40 ألف شخص من طالبي اللجوء في مخيمات على جزر شرقي بحر إيجه التي وفقا للسلطات الرسمية تخطت طاقتها الاستيعابية بكثير.

المصدر: المهاجر نيوز

مقالات ذات صلة

الداخلية الأردنية: وثائق اللجوء للسوريين سارية لنهاية العام

"أطباء بلا حدود": اليونان تستغل جائحة كورونا ضد طالبي اللجوء

اليونان تتهم تركيا في مفاقمة أزمة اللاجئين

الأمم المتحدة تحث المانحين الدوليين لدعم اللاجئين السوريين

خفر السواحل التركي ينقذ 145 مهاجرا أرغموا على العودة من مياه اليونان

الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة يعقدان النسخة الرابعة من مؤتمر المانحين لسوريا