شهداء وجرحى مدنيون بنيران "قسد" في حلب ونيران النظام في درعا - It's Over 9000!

شهداء وجرحى مدنيون بنيران "قسد" في حلب ونيران النظام في درعا

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

استشهد خمسة أشخاص اليوم الأربعاء، بقصف صاروخي لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، استهدف الأحياء السكنية لمدينة عفرين شمال حلب، في وقت ارتكبت قوات النظام، مجزرة في ريف درعا الغربي راح ضحيتها عدد من المدنيين منهم أطفال عقب استهداف النظام للمنطقة براجمات الصواريخ.

وأفاد مراسل "بلدي نيوز" بريف حلب، إن أربعة مدنيين وشرطي استشهدوا وأصيب أكثر من 15 مدنيا بجروح بينهم حالات خطرة، جراء قصف صاروخي لقوات "قسد" استهدف مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

وبحسب مراسلنا؛ فإن القصف تركز على المناطق الحساسة من المدينة، حيث تم استهداف محيط مشفى الشفاء ومراكز حيوية أخرى وتجمعات المدنيين براجمة صواريخ مصدرها مناطق سيطرة "قسد" على أطراف مدينة عفرين شمال حلب. 

وفي إدلب، نجا رامي "الميم دال" المعروف "سهيل أبو التاو"، من محاولة اغتيال وسط مدينة إدلب واصابته بطلق ناري في الساق، وقال مراسل بلدي نيوز في إدلب، إن "سهيل" رامي م.د المعروف ب"سهيل أبو التاو" تعرض لإصابة بطلق ناري في الساق بعد تعرضه لمحاولة اغتيال وسط مدينة إدلب، وذلك بعد خروجه من مظاهرة إدلب المدينة في ذكرى الثورة التاسعة.

وأنشأت القوات التركية، نقطة عسكرية جديدة شمالي مدينة إدلب بعد دخول تعزيزات عسكرية جديدة من معبر كفرلوسين الحدودي في ريف إدلب، وأفاد مصدر خاص لبلدي نيوز، أن رتلا عسكريا مؤلف من 15 عربة مصفحة بينهم ثلاث آليات تحمل ضباط أتراك وعسكريين من فصائل المعارضة استطلعوا عدة مواقع ظهر اليوم في قرية "رام حمدان" قرب مدينة معرة مصرين في ريف إدلب الشمالي.

ولفت المصدر إلى أن الوفد الذي استطلع المنطقة حدد موقع في الحي الشمالي من القرية ليكون نقطة تمركز للعناصر المشاة أو خط إسناد ثاني للقوات التركية المتواجدة ضمن خطوط التماس مع قوات النظام والميليشيات المساندة له في الداخل السوري.

وأوضح المصدر إلى أن القوات التركية التي وصلت إلى المنطقة معظمهم من قوات الكوماندوز التركية المزودة بأسلحة ومعدات عسكرية نوعية ويقدر عددهم بالــ300 مقاتل، وبالتزامن مع ذلك استطلع عدد من الضباط الاتراك برفقة قادة عسكريين من فصائل المعارضة على متن ثلاث عربات تركية مصفحة عدة مواقع في قرى مرج الزهور، وتل أعور، والزيادية، وفريكة في ريف إدلب الغربي دون التمركز أو تثبيت نقطة جديدة في المنطقة اَنفة الذكر.

وفي اللاذقية غرباً، خرقت قوات النظام والميليشيات الموالية لها اتفاق وقف إطلاق النار مجددا، وقصفت بعدد من قذائف المدفعية منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية، شمال غرب سوريا، حيث قصفت قوات النظام وميليشيات روسيا وإيران براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة ظهر اليوم الأربعاء، قريتي "التفاحية واليمضية" في منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، ما تسبب بدمار كبير في ممتلكات المدنيين. 

وفي الرقة، قتل عنصران لقوات النظام، برصاص مجهولين في ريف الرقة الجنوبي الشرقي، وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة، إن عنصرين يتبعان للفرقة الرابعة قتلا؛ وأصيب عنصر آخر بجروح خطرة، نتيجة هجوم مجهولين على سيارة عسكرية كانت تقلهم شرقي ناحية معدان بريف الرقة الجنوبي الشرقي.

وذكرت مصادر خاصة، أن مجهولين يستقلون دراجات نارية استهدفوا سيارة تقل عناصر من الفرقة الرابعة كانوا قادمين من منطقة التبني على الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور، حيث تم استهدافهم قبل وصولهم إلى ناحية معدان بالأسلحة النارية، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى وإعطاب السيارة التي كانوا يستقلونها قبل أن يلوذوا بالفرار.

وقتل عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، فجر اليوم، أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع "الجيش الوطني" بريف الرقة الشمالي، وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة، إن أربعة عناصر يتبعون لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" قتلوا وأصيب اثنين آخرين بجروح خطرة أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع "الجيش الوطني" على أطراف قرية خربة كرم بالقرب من ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وأضاف مراسلنا، أن عنصرين من "الجيش الوطني" السوري قتلا أثناء محاولتهم صد التسلل التي نفذتها عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، حيث استمرت الاشتباكات ما يقارب ٢٥ دقيقة استطاع على إثرها "الجيش الوطني" صد عملية التسلل وانسحاب كامل لقوات "قسد" إلى مواقعها.

مقالات ذات صلة

خسائر للأتراك شمالا وللنظام جنوبا.. وطائرات روسيا تحلق مجددا فوق إدلب

خيمة تقتل طفلا نازحا بريف إدلب

تسيير أول قافلة مدنية على طريق M4 من الحسكة إلى حلب

انتشال جثة طفل غريق شمال حلب

"الصحة العالمية" ترسل مساعدات لمواجهة كورونا إلى مناطق "قسد"

مقتل جندي تركي متأثر بإصابته في إدلب