بسبب كورونا.. النظام يحجر على ركاب طائرة قادمة من العراق - It's Over 9000!

بسبب كورونا.. النظام يحجر على ركاب طائرة قادمة من العراق

بلدي نيوز 

أعلن وزير الصحة التابع للنظام نزار يازجي، أمس الأحد، عن تحويل طائرة ركاب قادمة من العراق إلى مركز الحجر الصحي في منطقة الدوير النائية بريف دمشق. 

وقال مدير صحة ريف دمشق التابع للنظام لـ "شام أف أم" إنه" تم إدخال 33 شخصا كانوا على متن طائرة تابعة لشركة أجنحة الشام قادمة من العراق وهم (16 راكبا و4 مرافقين و 13 من طاقم الطائرة) وجميعهم سوريون، بسبب وجود شخص بينهم درجة حرارته 38 درجة. 

وكشف مسؤول النظام، أن نتيجة التحاليل الخاصة بفيروس كورونا بالنسبة لركاب الطائرة ستظهر اليوم الاثنين، وفي حال كانت النتيجة سلبية سيتم الإفراج عن الجميع. 

وفي السياق ذاته، أكد وزير صحة النظام على عدم وجود أي إصابة مثبتة بفيروس كورونا في سوريا حتى اليوم، وأن جميع العينات التي تم تحليلها في مخابر الصحة العامة للحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس سلبية، وهذا التصريح يتناقض مع عدة روايات لمسؤولين موالين ومن المعارضة حول انتشار المرض في عدة مدن الواقعة تحت سيطرة النظام. 

وكان فراس طلاس ابن وزير الدفاع السابق لدى النظام، نشر السبت على حسابه "فيسبوك"، حصول أكثر من ألف إصابة بفيروس "كورونا" في مختلف مناطق سوريا الواقعة تحت سيطرة النظام. 

وقال "طلاس" في منشوره، إن الإيرانيين يتجنبون التصريح عن أعداد المصابين في المناطق التي يسيطرون عليها، لافتا إلى أن الوضع في تلك المناطق يعيش في حالة فوضى مطلقة ومنظومة صحية فاشلة.

ويوم الثلاثاء الماضي، أكد موقع "صوت العاصمة" انتشار فيروس "كورونا" بكثافة في العاصمة دمشق وتصفية نظام الأسد للمصابين بالفيروس في ظل تعتيم شديد عن حقيقة انتشاره في المنطقة.

الجدير بالذكر أن لجنة الإشراف على مقام السيدة زينب جنوب دمشق أعلنت إغلاق المقام ابتداء من اليوم الاثنين وحتى الثاني من شهر نيسان القادم، بعد الأنباء المتواترة عن ازدياد عدد الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد في منطقة السيدة زينب. 

وبررت اللجنة قرارها بإغلاق المقام بالظروف الصحية المحيطة بالدول المجاورة والكثير من دول من العالم، وأوضحت إنها ستجري أعمال الصيانة اللازمة وتعقيم كامل المقام خلال مدة إغلاقه أمام الزوار.

مقالات ذات صلة

دعوة أممية لمحاسبة المتورطين باستخدام الكيماوي

الخارجية الأمريكية: النظام السوري يحتفظ بكميات كبيرة من السلاح الكيماوي

بريطانيا تحمل النظام وروسيا مسؤولية قصف المنشآت الحيوية في إدلب

الضحايا لا يثقون بمحاسبة الأسد.. هل يكتفي العالم بالإدانة؟

صحة الحكومة المؤقتة: 59 حالة جرى فحصها في شمال سوريا ونتائجها سلبية

خلوصي أكار: مصرون على استكمال الدوريات مع روسيا في إدلب