الدفاع الروسية: لم نسجل أي انتهاكات لوقف إطلاق النار في إدلب لليوم الثالث - It's Over 9000!

الدفاع الروسية: لم نسجل أي انتهاكات لوقف إطلاق النار في إدلب لليوم الثالث

بلدي نيوز 

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أنها لم تسجل أي انتهاكات لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب السورية من قبل التشكيلات المسلحة "فصائل المعارضة" الخاضعة لتركيا لليوم الثالث على التوالي. 

وقال مدير مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية في سوريا اللواء البحري أوليغ جورافلوف، في بيان، مساء الأربعاء "لم يتم رصد أي عمليات قصف خلال الساعات الـ24 الماضية من  فصائل المعارضة الخاضعة لأنقرة".

وأفاد جورافلوف "بأنه تم مع ذلك في اليوم الماضي تسجيل 8 عمليات قصف من قبل مسلحي تنظيمات "الحــزب الإسلامي التركستـاني" و"أجـناد القـوقـاز "و"جـبـهة النـصرة" في أراضي محافظة حلب.

وأشار جورافلوف إلى استمرار عمل قناة الاتصال الخاصة للتعاون العملي بين مركز حميميم والجانب التركي.

كما ذكر مدير مركز المصالحة الروسي أن الشرطة العسكرية الروسية أمنت خلال الساعات الـ24 الماضية إيصال 7 قافلات عسكرية تركية إلى مواقع وجود نقاط المراقبة للقوات المسلحة التركية في منطقة إدلب لخفض التصعيد".

بدوره، أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الخميس، إن المحادثات مع الروس لا تزال مستمرة، مضيفا أن جميع القوات التركية في إدلب ما زالت في مواقعها".

وصرح الوزير بأن تركيا ستواصل هجومها العسكري في إدلب إذا انُتهك وقف إطلاق النار، مؤكدا أن تركيا تواصل وجودها العسكري في إدلب ووحداتها "تحافظ على مواقعها هناك، انسحابنا غير وارد". 

وأمس الأربعاء، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن بلاده تعمل حاليا على تحويل الوقف المؤقت لإطلاق النار بمحافظة إدلب إلى دائم. 

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن هناك خروقات "بسيطة" لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، من قِبل النظام وداعميه من الميليشيات الطائفية، داعيا روسيا لاتخاذ التدابير اللازمة مع النظام لوقفها. 

وأوضح "أن تركيا لن تكتفي بالرد المماثل على أصغر هجوم قد تتعرض له نقاط المراقبة التركية بسوريا، بل سترد بقوة أكبر".

وأردف "نراقب عن كثب تحشّد النظام السوري وداعميه من الميليشيات قرب خط وقف إطلاق النار، وسنوجه لهم ضربات قاسية في حال مخالفتهم لوعودهم".

والخميس الماضي، عقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، مؤتمرا صحفيا مشتركا في ختام قمة جمعتهما بموسكو، أعلنا فيه توصلهما لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب.

ورغم ذلك، خرقت قوات النظام والميليشيات الموالية الاتفاق في المحافظة، 15 مرة أولها بعد 10 دقائق من دخوله حيز التنفيذ منتصف ليلة الخميس/الجمعة.

المصدر : وكالات + بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

غارات جوية على إدلب والنظام يعزز قواته في درعا

بعد ساعات من الاعتقال.. الإفراج عن متطوع بفريق ملهم التطوعي في إدلب

إدلب.. روسيا تستأنف غاراتها على جبل الزاوية والنظام يقصف سرمين

للمرة الخامسة.. تركيا تسير دورية منفردة على "طريق M4"

بعد سحب نقاط مراقبتها.. هل لدى أنقرة استراتيجية مواجهة جديدة في إدلب؟

وفاة طفل وإصابة آخرين بحادث مروري في إدلب