ميليشيات إيـران تقصف رتلا للقوات التركية بريف حلب - It's Over 9000!

ميليشيات إيـران تقصف رتلا للقوات التركية بريف حلب

بلدي نيوز – حلب (محمد خضير) 

استهدفت الميليشيات الإيرانية، اليوم الاثنين، بالرشاشات الثقيلة رتلا للجيش التركي في محيط الفوج 46 بريف حلب الغربي. 

وقال مراسل بلدي نيوز في حلب، أنه في تمام الساعة الخامسة إلا عشر دقائق استهدفت الميليشيات الإيرانية رتلا للجيش التركي في محيط الفوج ٤٦ غربي حلب، دون ذكر أي إصابات في صفوف تلك القوات. 

وكانت أطلقت الميلشيات الإيرانية المتمركزة في الفوج 46 بريف حلب الغربي، في وقت سابق، النار باتجاه سيارات تابعة للجيش التركي كانت متوجهة إلى داخل نقاط المراقبة داخل مناطق سيطرة قوات النظام في ريف حلب الجنوبي.

بدورها، استهدفت طائرات البيرقدار التركية ميليشيات محلية تابعة لإيران في إدلب خلال الفترة القليلة الماضية، وقتلت عشرات العناصر منهم.

ووصلت إلى مدينة البوكمال بريف دير الزور شرقي سوريا، منذ فترة، عشرات الجثث لعناصر من الميليشيات التابعة لإيران قتلوا في المعارك الدائرة في ريفي إدلب وحلب.

وأفادت مصادر محلية، بأن نحو 100 جثة لعناصر قتلوا في المعارك ضد فصائل المعارضة شمالي غرب سوريا وصلت إلى مدينة البوكمال التي يسيطر عليها الحرس الثوري الإيراني.

وأشارت المصادر إلى أن العناصر من الميليشيات الإيرانية المحلية تم دفنهم في البوكمال، فيما تم إرسال جثث العناصر الأجانب إلى العراق بعد إجراء مراسم جنازة جماعية لهم.

وكان أفاد المركز الاستشاري الإيراني في سوريا، بأن "قوات الجيش التركي قصفت مواقع عسكرية تابعة للقوات الإيرانية وحلفائها من القوات المساندة "الميليشيات الإيرانية"، في مدينة إدلب شمال غرب سوريا.

ووجه المركز الاستشاري الإيراني، في بيان له، تحذيرا للقوات التركية، مذكرا إياها "أنها موجودة منذ شهر في مرمى القوات الإيرانية وأنها كانت تستطيع الانتقام، ولكنها لم تفعل ذلك تلبية لأوامر قيادتها"، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

وقال المركز، تعليقا على الاشتباك الحاصل بين قوات النظام والجيش التركي منذ أيام في محافظة ادلب "شاركنا وساندنا قوات النظام بناء على طلب حكومة النظام في فتح طريق M5

وكانت كشفت صحيفة "يني شفق" التركية، أن إيران دفعت بألفي عنصر جديد من ميليشياتها إلى جبهة سراقب، بالتزامن مع الخسائر الكبيرة التي طالت قوات النظام في إطار عملية "درع الربيع" العسكرية التي أطلقتها تركيا في الـ27 من شهر شباط/فبراير الماضي.

وقالت الصحيفة، إن حلفاء الأسد سارعوا لنجدة نظامه، إثر الضربات الموجعة التي لحقت بالآلاف من عناصره في إدلب وحماة، خلال الأيام القليلة الماضية.

وتنشر إيران قواتها وميليشياتها من العراق ولبنان وأفغانستان على شكل قوس يمتد من ريف حماة الشمالي مرورا بريف حلب الجنوبي والغربي وصولا إلى ريف حلب الشمالي في بلدتي نبل والزهراء.

مقالات ذات صلة

حلب.. التصوير ممنوع وإلزام الجميع بإصدار بطاقة مصور من جمعية الحرفيين

جريحان بانفجار غربي حلب

مقتل عنصر وإصابة آخر من "أمن المعارضة" في حلب

الليرة تحافظ على استقرارها والذهب يرتفع لليوم الثالث

تركيا ترسل تعزيزات إلى إدلب وروسيا تنشئ قاعدة عسكرية في الحسكة

مهجرو الغوطة يتوصلون لإتفاق مع فرقة الحمزة في عفرين