الأردن يبحث مستقبل العلاقات الاقتصادية مع نظام الأسد - It's Over 9000!

الأردن يبحث مستقبل العلاقات الاقتصادية مع نظام الأسد

بلدي نيوز

شهدت العاصمة السورية دمشق أول لقاء رسمي يعقده مسؤول حكومي أردني مع النظام السوري، منذ إعادة فتح المعبر الحدودي بين البلدين قبل نحو 16 شهرا.

والتقى وزير الصناعة الأردنية طارق الحموري، الخميس، بنظيره لدى النظام السوري محمد سامر الخليل، بحسب بيان أردني.

وحسب المصدر: "جرى التباحث في مستقبل العلاقات الاقتصادية الأردنية السورية وسبل تطويرها، لا سيما في عدد من المجالات الحيوية ذات الاهتمام المشترك".

وأعيد فتح معبر "جابرـ نصيب" الحدودي الرابط بين الأردن وسوريا في 15 تشرين أول 2018، بعد أن تمكن النظام السوري من السيطرة عليه بدعم من روسيا ومليشيات محسوبة على إيران بعد معارك طاحنة مع فصائل المعارضة التي كانت تسيطر على المنطقة لثلاث سنوات.

ورغم فتح المعبر، إلا أن العلاقات التجارية لم تصل إلى المستوى الذي علقت عليه عمان آمالاً كبيرة نتيجة تردي الأوضاع الأمنية في جارتها الشمالية.

ووفق بيانات سابقة لوزارة الصناعة والتجارة الأردنية‎، هبطت قيمة صادرات البلاد إلى سوريا إلى 13.9 مليون دولار في 2016، بعد أن سجلت 255.5 مليون دولار في 2011. 

أما الواردات الأردنية من سوريا، فلم يختلف الحال بالنسبة إليها أيضا، فوصلت إلى 19.5 مليون دولار في 2016، مقارنة بـ 376 مليون دولار في 2011. 

ويرتبط الأردن مع جارته الشمالية سوريا بحدود طولها 375 كلم، ما جعل المملكة من بين الدول الأكثر استقبالا للسوريين نصفهم يحملون صفة "لاجئ".‎

وأواخر كانون الثاني 2019، أعلن الأردن رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي في سوريا إلى درجة قائم بالأعمال بالإنابة، قبل أن تقتصر على موظفين إداريين فقط.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

صحيفة موالية: لا انخفاض بسعر البطيخ

بالتصدير.. مسؤول بالنظام يضع خطة لمواجهة فقدان الدواء!

انخفاض الذهب رسميا 6000 ل.س

"الدفاع التركية" تعلن قتل عنصرين من "ب ي د" شمالي سوريا

"الشبكة السورية" تطالب بمواجهة الفيتو الروسي والاستمرار بإدخال المساعدات العابرة للحدود

سفيرة واشنطن تبلغ الحكومة اللبنانية بمنع استجرار الكهرباء من سوريا