لقاء مغلق بين "قالن" و"جيفري وكرافت" بشأن سوريا في أنقرة - It's Over 9000!

لقاء مغلق بين "قالن" و"جيفري وكرافت" بشأن سوريا في أنقرة

بلدي نيوز 

كشف بيان صادر عن مكتب المتحدث باسم الرئاسة التركية، اليوم الأربعاء، عن لقاء جمع المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن، والمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، والمندوبة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت في العاصمة التركية أنقرة.

وأوضح البيان أن اللقاء جرى في المجمع الرئاسي، بعيدا عن عدسات وسائل الإعلام، واستمر قرابة ساعة ونصف، لافتاً إلى أن المجتمعين بحثوا الأزمة السورية، ومشكلة اللاجئين، والقضايا الإقليمية، وسبل التعاون بخصوص الحل للأزمة المتفاقمة في إدلب.

وذكر أنه تم التأكيد خلال الاجتماع على أهمية تضامن التحالف في الناتو، وضرورة تنفيذ البلدان الأعضاء في الحلف وفي مقدمتها الولايات المتحدة لدعمها الملموس لتركيا، وأكد أيضاَ أنه في اجتماع تم التأكيد على أن العملية العسكرية (درع الربيع) هدفها الحل السلمي والسياسي في سوريا.

ولفت إلى أن تركيا أبلغت الولايات المتحدة بعملية درع الربيع، التي تجريها القوات المسلحة التركية في إطار حق الدفاع عن النفس عقب استهداف النظام السوري الجنود الأتراك والأهداف المدنية في إدلب.

وتحدث عن أنه تم خلال اجتماعه مع الوفد الأمريكي، تم التأكيد على ضرورة زيادة الدعم الدولي لتسريع جهود لجنة صياغة الدستور في سوريا من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة القائمة وخلق مناخ ملائم لإجراء انتخابات حرة وعادلة من أجل تحقيق وقف إطلاق نار دائم وحل سياسي، وفقاً لقرار الأممي ذي الرقم 2254.

ووفق البيان، فقد أكد المجتمعون على ضرورة وقف النظام السوري لعدوانه في إدلب بسرعة الذي أدى إلى حدوث أزمة إنسانية، وإعلان وقف إطلاق النار، واتخاذ المجتمع الدولي خطوات ملموسة في أقرب وقت ممكن من أجل وقف المأساة الإنسانية، وحماية اتفاقية سوتشي.



وفي وقت سابق أمس، بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، مع الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، قضايا أمنية إقليمية على رأسها ملفي المهاجرين وإدلب السورية. 


وكان زار وفد أمريكي رفيع المستوى محافظة إدلب شمالي سوريا، الثلاثاء، للمرة الأولى منذ عام 2011، ويضم المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري، والسفير الأمريكي في أنقرة ديفيد ساترفيلد، والسفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت.


وكان الوفد الأمريكي وصل إلى أنقرة أول أمس الاثنين، لبحث آخر تطورات الأوضاع في إدلب، في وقت يشن النظام السوري حملة عسكرية شرسة على ريفي إدلب وحلب، فيما تنفذ تركيا عملية عسكرية ضد النظام ردا على مقتل أكثر من 30 جنديا تركيا في قصف للنظام بريف إدلب.

مقالات ذات صلة

النرويج تحاكم شابة عملت مع تنظيم "دا-عش" في سوريا

مؤلفة من 30 شاحنة.. الأمم المتحدة ترسل مساعدات إلى إدلب

مصر تعلن موقفها من عودة النظام للجامعة العربية

تصريح غريب لمدير المؤسسة للسورية للتجارة يُثير السخرية

الأرصاد الجوية: الخميس قد يشهد أمطارا غزيرة في معظم المناطق السورية

روسيا تستعيد 145 طفلا من سوريا والعراق