واشنطن تدعم أنقرة وتدعو النظام وروسيا لوقف الهجوم على إدلب - It's Over 9000!

واشنطن تدعم أنقرة وتدعو النظام وروسيا لوقف الهجوم على إدلب

بلدي نيوز 

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الخميس، إن الولايات المتحدة قلقة للغاية إزاء الأنباء التي أفادت بهجوم على الجنود الأتراك في منطقة إدلب السورية، وإنها تقف إلى جوار تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي "النيتو".

وقال ممثل للخارجية الأمريكية في بيان "نقف إلى جوار تركيا حليفتنا في حلف شمال الأطلسي (...) ونواصل الدعوة إلى وقف فوري لهذا الهجوم الخسيس لنظام الأسد وروسيا والقوات المدعومة من إيران" في محافظة إدلب. 

وأضاف "ندرس الخيارات المتعلقة بأفضل كيفية لدعم تركيا في هذه الأزمة".

بدوره، قال والي هاتاي رحمي دوغان، اليوم الجمعة، إن حصيلة قتلى الجنود الأتراك ارتفعت إلى 33، فيما أصيب 36 آخرين، بقصف لقوات النظام على موقع يتمركزون به في إدلب (شمال غرب سوريا).

وأضاف دوغان "لا توجد أية خطورة على حياة جنودنا المصابين في هجوم إدلب والذين يخضعون للعلاج في المستشفيات".

وكان قال مراسل بلدي نيوز في إدلب إن طائرات تابعة للنظام استهدفت نقطة عسكرية تركية في بلدة بليون بريف إدلب.

وأشار المراسل إلى مقتل وجرح العشرات من الجنود الأتراك جراء القصف.

في حين تداول ناشطون صورا لتجمع عشرات المدنيين قرب أحد المشافي التركية في بلدة الريحانية قرب الحدود السورية؛ بانتظار وصول ضحايا القصف.

وفي سياق الرد على هجوم قوات النظام على القوات التركية في إدلب، قال مراسل بلدي نيوز إن المدفعية التركية قصف عشرات المواقع لقوات النظام في كل من ريف حلب وإدلب واللاذقية.

وأفاد مراسلنا، أن المدفعية التركية قصفت مواقع عسكرية في كل من مطار منغ العسكري، ومدن تل رفعت ونبل الزهراء وقرية المالكية بريف حلب الشمالي.

ونقل مراسلنا عن مصدر مطلع قوله، إن الجيش التركي طلب من فصائل المعارضة في مناطق "غصن الزيتون" و"درع الفرات" برفع الجاهزية الكاملة على جبهات ريف حلب الشمالي.

وأضاف مراسلنا أن القوات التركية استهدفت بالقصف المدفعي مواقع عدة للنظام في كل من ريف إدلب وريف اللاذقية بعد الهجوم على الجنود الأتراك.

مقالات ذات صلة

الدفاع الروسية تتهم أمريكا بعرقلة الحوار بمناطق شرق سوريا

بتهمة التعامل بالصرافة.. أمن النظام يصادر مبالغ من مدنيين في طرطوس

النظام يفرج عن 4 لاعبين من فريق "الجهاد" اعتقلهم بالقامشلي

تركيا تدفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى إدلب

"جبهة الحرية والسلام" تصدر بيانا حول لقائها الممثلة الأمريكية في سوريا

ترامب يرجح توافر لقاح كورونا في هذا التاريخ!