"ألمانيا وبلجيكا" تطالبان بتدخل أممي لإنقاذ المدنيين بإدلب - It's Over 9000!

"ألمانيا وبلجيكا" تطالبان بتدخل أممي لإنقاذ المدنيين بإدلب

بلدي نيوز

دفع التعنت الروسي وعدم الاستجابة لمطالب المجتمع الدولي بوقف القصف وحرب الإبادة بحق المدنيين في إدلب، كل من ألمانيا وبلجيكا إلى مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة أطونيو غوتيريش، ومجلس الأمن الدولي، بالتدخل بشكل أكبر لإنقاذ المدنيين هناك.

وقال نائب رئيس الوزراء البلجيكي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس: "الوضع الإنساني المزري في إدلب يجب أن يكون له الأولوية من قبل مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة".

وأضاف: "على الأمين العام ومجلس الأمن والمجتمع الدولي الانخراط بشكل أكبر إزاء ما يحدث الآن في إدلب، حيث شهدنا نزوح أكثر من مليون شخص نصفهم من الأطفال خلال 3 شهور فقط".

ولفت إلى أن "هذه الأوضاع الحالية في إدلب لا يمكن للمجتمع الدولي أن يقبل بها، وعلى أعمال العنف أن تتوقف، وسوف أسعى مع وزير الخارجية الألماني أن نوصل هذه الرسالة في اجتماع مجلس الأمن الدولي اليوم (الخميس)".

من جهته، قال وزير الخارجية الألماني للصحفيين: "نعتقد أنه يمكن لمجلس الأمن الدولي أن يكون دوره أكبر بشأن إدلب، وخاصة فيما يتعلق بالأوضاع الإنسانية، نحتاج إلى وصول إنساني كامل وضمان وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين، ما يتطلب أن يكون وقف إطلاق النار أمرا حاسما، وأخيراً نحتاج إلى مضاعفة جهودنا للوصول إلى حل سياسي للأزمة".

وطالبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، مجلس الأمن الدولي، بالعمل على تحقيق خمسة مطالب رئيسية لإنقاذ الأطفال شمال غربي سوريا، من ضمنها حماية البنية التحتية ووقف الأعمال القتالية.

وتشهد مناطق ريفي إدلب وحلب الغربي تصعيدا عسكريا غير مسبوق من قبل النظام وروسيا، بعد سيطرتهما على عشرات المدن والبلدات وتهجير ما يقارب المليون مدني.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

ضحايا بحادث في طرطوس

شكاوى من انقطاع المياه المستمر عن قرى في طرطوس

دير الزور.. وفاة 6 أشخاص وتأثر العشرات بعاصفة غبارية

سعر صرف الليرة السورية أمام الدوﻻر ليوم الاثنين 16 أيار

مصرع ضابط للنظام في إدلب واستهداف باص مبيت في ريف حمص

إقبال كثيف على تسجيل "الكلاب" في دمشق