غرام الذهب مستقر رسميا والصاغة يدقون ناقوس الخطر - It's Over 9000!

غرام الذهب مستقر رسميا والصاغة يدقون ناقوس الخطر

بلدي نيوز - (فراس عزالدين) 

استقر سعر غرام الذهب وحافظ رسميا على أسعار الأربعاء، وفق جمعية الصاغة بدمشق التابعة للنظام. 

وفي تصريح خاص لبلدي نيوز؛ قال أحد الصاغة في دمشق، رفض الكشف عن اسمه؛ ﻷسباب أمنية؛ إنّ "الحالة ﻻ تزال غير مستقرة في سوق الذهب، والتفاوت السعري بين السوق والرسمي ﻻ يخفى على عوام الناس".

وأضاف؛ "ندق ناقوس الخطر ولكن ﻻ حياة لمن تنادي، الحكومة مشغولة بالحرب، وﻻ توجد محاولة جادة على الاقل لضبط السعر".

وكانت الجمعية خفضت يوم أمس سعر غرام الذهب، 700 ليرة، بعد ارتفاعات استمرت 8 أيام على التوالي. 

وبحسب التسعيرة الرسمية، التي نشرتها جمعية الصاغة بدمشق، التابعة للنظام، بقي غرام الـ 21 قيراط، بـ 46300 ل.س شراء، و46500 ل.س مبيع.

كما بقي غرام الـ 18 قيراط، 39657 ل.س شراء، 39857 ل.س مبيع.

وادعى تقرير لموقع "أخبار سورية اﻻقتصادية" الموالي؛ عودة الحركة إلى سوق الصاغة بعد ركودها بشكل كامل لكنها متوقفة على بيع المصاغ الذهبي وليس شرائه!

وكانت صحيفة "الثورة" الرسمية الموالية، أكدت في تقرير لها عن واقع سوق الذهب في مناطق النظام، أنّ تذبذب سعر الذهب مؤخرا تسبّب بجمود الأسواق، وأوقف حركة البيع والشراء، كما تأثر السوق بالاضطرابات في لبنان، لأن الذهب يتم استيراده من منابعه إلى سوريا عبر لبنان، استنادا لكلام الجمعية مؤخرا.

وبحسب مؤشرات منصة "الليرة اليوم" الموالية، فقد ارتفع سعر غرام الـ 21 قيراط، في السوق، مسجلا 47242 ل.س. مقارنة باﻷمس، وعلى عكس السعر الرسمي، وليبقى الفارق كبيرا بين السعرين الرسمي والسوق.

وشهد يوم الثلاثاء 24 شباط /فبراير الجاري وللمرة اﻷولى تجاوز السعر الرسمي سعر السوق، بنحو 299 ليرة!

وشددت الجمعية الموالية في نشرتها على تعميمها السابق بضرورة التقيد بالتسعيرة وفي حال ورود شكوى على أي حرفي سوف يتعرض للفصل من الجمعية والإحالة إلى القضاء، حسب زعمها.

وارتفع سعر غرام الذهب في مناطق النظام، منذ بداية شهر كانون الثاني/يناير الفائت، وحتى اليوم، بنحو 15%، وفق تقرير لموقع "أخبار سورية اﻻقتصادية" الموالي.

وبرر الموقع هذا اﻻرتفاع، بما وصفه بـ"الهزات الاقتصادية الضخمة في العالم؛ الأمر الذي جعل سعر الذهب العالمي يرتفع كونه الملاذ الآمن في التعاملات الفورية في البورصة العالمية في حال حصول أي هزة اقتصادية". 

واعتبر رئيس الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق، التابعة للنظام، غسان جزماتي؛ أن تسعير الذهب السوري وفق سعر دولار المركزي يعرضه للتهريب لذلك يجب سن قوانين وتشريعات تشدد على منع تهريب الذهب وإخراجه خارج البلاد قبل تسعيره بسعر صرف المركزي، وفق موقع "أخبار سوريا اﻻقتصادية".

مقالات ذات صلة

قتلى للنظام بدمشق وتركيا تعزز قواتها في إدلب

قتلى للنظام خلال مداهمات بريف دمشق الغربي

النظام يهاجم أمريكا وإسرائيل وتركيا بسبب الطائرات المسيرة

رامي مخلوف يتهم النظام باعتقال "الرجال" وابتزاز النساء في شركاته!

هبوط بسعر صرف الليرة أمام الدولار

النظام يُصدر قرارا بتخفيض مستحقات الخبز عبر "البطاقة الذكية"