فنلندا توافق على تسوية أوضاع 175 طالب لجوء منهم سوريين - It's Over 9000!

فنلندا توافق على تسوية أوضاع 175 طالب لجوء منهم سوريين

بلدي نيوز 

وافقت الحكومة الفنلندية، على استقبال 175 من طالبي اللجوء، ممن يعيشون ضمن مخيمات مؤقتة في إيطاليا واليونان وقبرص، لتسوية أوضاعهم، مع إعطاء أولوية لطالبي اللجوء من الدول ذات الوضع الأمني شديد الخطورة كسوريا وأفغانستان. 

 وقال موقع "HELSINKI TIMES" أمس نقلا عن وزارة الداخلية الفنلندية، قولها "إن تكاليف نقل طالبي اللجوء ستغطى من قبل الصندوق الأوروبي لـ"اللجوء والهجرة والتكامل (AMIF)"، مشيرة أنها ستتخذ خطوات وشيكة، دون تحديد الزمن الذي سيُنقل به طالبي اللجوء هؤلاء.

واعتمدت الدول الأوروبية قرار توزيع اللاجئين، بعد ازدياد أعداد الغرقى على شواطئ إيطاليا ومالطا واليونان، حيث سجلت "اللجنة الدولية للمفقودين"، في تقريرها بتاريخ 15 حزيران 2019، وفاة حوالي 31 ألف مهاجر ومفقود حول العالم، 18 ألفاً و500 منهم ضاعوا في البحر المتوسط، معظمهم من سوريا.

ويفتقر اللاجئون ضمن "المخيمات المؤقتة" في اليونان وقبرص وإيطاليا، إلى أبسط مقومات الحياة، بجانب مواجهتهم قوانين تعتبرها منظمات حقوقية "جائرة"، كانت آخرها جملة من القوانين التي فرضتها الحكومة اليونانية على طالبي اللجوء في جزرها، واعتبارها المناطق الخاضعة لسيطرة النظام "مناطق آمنة"، إضافة لعملها المستمر على بناء جدار مائي في بحر ايجة، من شأنه إيقاف تدفق اللاجئين، القادمين من تركيا، إلى جزرها.

وتعتبر فنلندا واحدة من الدول الأوروبية الـ 14، التي وافقت على تحديد آلية لتوزيع المهاجرين الواصلين عبر البحر الأبيض المتوسط في تموز 2019، لحل مسألة توزيع المهاجرين الواصلين عبر المتوسط دون الحاجة لإجراء المفاوضات المعقدة التي كانت تحدث كلما وصلت سفينة جديدة إلى السواحل الأوروبية.

المصدر: صوت العاصمة

مقالات ذات صلة

قصة لاجئ سوري تكشف عمليات ترحيل وإخفاء قسري في اليونان

تركيا تدعو اليونان لاحترام القانون الدولي حول حقوق طالبي اللجوء

ألمانيا تستقبل أكثر من 150 مهاجرا من مخيمات اليونان

تركيا.. إنقاذ 26 طالب لجوء أعادتهم اليونان إلى أدرنة

مسؤول تركي: اليونان أعادت 80 ألف لاجئ خلال ثلاثة أعوام

منظمة ألمانية: تصاعد غير مسبوق للانتهاكات ضد المهاجرين في بحر إيجة