شهداء وجرحى في إدلب وخسائر للنظام بحلب - It's Over 9000!

شهداء وجرحى في إدلب وخسائر للنظام بحلب

بلدي نيوز

واصلت قوات النظام قصفها المدنيين في إدلب موقعة شهداء وجرحى، اليوم الأربعاء، في وقت كبدت فيه فصائل المعارضة قوات النظام بريف حلب خسائر في العتاد والأرواح.

وأفاد مراسلنا في حلب، أن فصائل المعارضة دمرت دبابتين لقوات النظام وعربة "بي أم بي" على جبهة الشيخ عقيل بريف حلب الغربي، عقب استهدافهم بصواريخ مضادة للدروع. 

وفي التفاصيل، قالت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لفصائل المعارضة، إن سرية "م.د" دمرت صباح اليوم دبابتين وعربة "بي أم بي" لقوات النظام، على جبهة الشيخ عقيل بالقرب من قرية "قبتان الجبل"، إثر استهدافها بصواريخ "تاو" عقب رصدها تحركاتها. 

في الأثناء، تعرضت مدن وبلدات دارة عزة، والأتارب، وكفرنوران، وتقاد بريف حلب الغربي، لقصف جوي بالصواريخ شديدة الانفجار من الطائرات الحربية الروسية، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وصباح اليوم، تمكن أحد عناصر فصائل المعارضة من التسلل لمواقع قوات النظام وميليشياته في الفوج 46 بريف حلب الغربي، وقتل سبعة عناصر.

وفي تطور آخر، أنشأ الجيش التركي نقطة عسكرية جديدة في الشمال السوري تزامنا مع إرساله دفعات جديدة من الآليات والدبابات والمدافع والذخائر إلى مناطق بريف ادلب، ومترافقة مع تصعيد سياسي من الرئيس التركي أردوغان.

وأفاد مراسل بلدي نيوز في حلب أن رتلا عسكريا للجيش التركي يتألف من عدة آليات عسكرية وناقلات جند ودبابات وجنود ومدافع تمركز داخل مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، وأنشأ نقطة مراقبة جديدة فيها.

وفي إدلب، قال مراسل بلدي نيوز في إدلب؛ إن الطائرات الحربية الروسية استهدفت بصواريخ شديدة الانفجار حي مدني في معرة النعسان، مما أدى إلى استشهاد مدنيين اثنين ودمار كبير في منازل المدنيين.

وأضاف مراسلنا؛ أن فرق الدفاع المدني عملت لساعات على انتشال الشهداء وتسليم جثامينهم لذويهم وتأمين المكان وفتح الطرقات.

في السياق، شهدت المناطق الحدودية، قصفا مدفعياً وصاروخياً مصدره قوات نظام الأسد وروسيا وميليشيات إيران، مما فاقم من حجم الكارثة الإنسانية في شمال غرب سوريا.

إلى ذلك، انتشرت قوات الجيش التركي في عدة مواقع في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل بلدي نيوز؛ أنّ رتلاً عسكرياً لقوات الجيش التركي مؤلفاً من نحو 80 آلية، منها مدرعات ودبابات ومدافع وآليات لوجستية ثقيلة، تمركز مساء اليوم في قمة "النبي أيوب" في القسم الغربي من منطقة جبل الزاوية.

ولفت مراسلنا إلى أنّ قمة النبي أيوب قمة استراتيجية يبلغ ارتفاعها نحو 941 متراً عن سطح البحر، وتكشف مساحات واسعة من محافظة إدلب ومحافظتي حماة واللاذقية، وتعد أعلى قمة في إدلب.

وأضاف مراسلنا أنّ القوات التركية انتشرت صباح اليوم في كل من قريتي "الرامي" و"بسنقول للغرب من مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي.

في المنطقة الشرقية، قتل عدد من عناصر قوات النظام بهجوم شنه مجهولون على طريق الرصافة جنوبي غربي ناحية المنصورة بريف الرقة الغربي. 

وقال مراسل بلدي نيوز في محافظة الرقة؛ إن ثمانية عناصر من قوات النظام قتلوا بهجوم شنه عناصر مسلحين على سيارة كانت تقلهم على طريق الرصافة جنوبي غربي ناحية المنصورة بريف الرقة.

وأضاف مراسلنا؛ أن المهاجمين أحرقوا السيارة التي كانت تقلهم بعد الاستيلاء على الأسلحة والذخائر التي كانت بداخلها.

وذكرت عدة مصادر محلية؛ أن خلايا تتبع لتنظيم "داعش" هاجمت قوات النظام في المنطقة وقتلت عناصر الدورية فيما لم يعلن التنظيم عن تبنيه العملية.

جنوبا في درعا، اغتال مجهولون، شخصين عاملين في إحدى المنظمات الدولية بريف درعا الغربي، في ظل استمرار الانفلات الأمني. 

وأفادت مصادر محلية بأن مجهولين استهدفوا بالأسلحة الخفيفة سيارة يستقلها موظفان يعملان في منظمة "أوكسفام" على الطريق الرئيسي قرب بلدة اليادودة بريف درعا الغربي.

وأضافت المصادر أن الاستهداف أدى إلى مقتل موظفين اثنين وهما "عادل عبد الرحمن الحلبي" من مواليد العاصمة دمشق، و"وسام خليل هزيم" بالإضافة إلى إصابة شخص ثالث يدعى "إبراهيم محمد عمر".

مقالات ذات صلة

خسائر للأتراك شمالا وللنظام جنوبا.. وطائرات روسيا تحلق مجددا فوق إدلب

خيمة تقتل طفلا نازحا بريف إدلب

تسيير أول قافلة مدنية على طريق M4 من الحسكة إلى حلب

انتشال جثة طفل غريق شمال حلب

مقتل جندي تركي متأثر بإصابته في إدلب

جمود يسيطر على سوق الذهب