شهداء بقصف للنظام والروس ومعارك كر وفر بريف حلب - It's Over 9000!

شهداء بقصف للنظام والروس ومعارك كر وفر بريف حلب

بلدي نيوز- (التقرير اليومي)

استشهد وأصيب عدد من المدنيين، اليوم الاثنين، جراء قصف للنظام والروس على مناطق في ريفي حلب وإدلب، في حين تضاربت الأنباء حول استعادة فصائل المعارضة السيطرة على بلدة "قبتان الجبل" بريف حلب الغربي، وتدور معارك كر وفر عنيفة مع قوات النظام والميليشيات الإيرانية هناك.

ففي إدلب، استشهد مدني وأصيب آخر بجروح جراء قصف مدفعي من قبل قوات نظام الأسد، استهدف أطراف مدينة "الدانا" في ريف إدلب الشمالي.

كما قصفت الطائرات الحربية الروسية مدينة "كفرنبل" وبلدات كفرسجنة ومعرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي، دون تسجيل إصابات بين المدنيين.

وفي سياق آخر، قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية، جراء استهداف مواقعهم في قرية النيرب شرقي إدلب بقذائف المدفعية الثقيلة.

وقال مراسل بلدي نيوز، إن الجيش التركي أنشأ نقطة مراقبة جديدة في ريف إدلب الشمالي على الطريق الواصل بين مدينتي "الدانا - سرمدا" بالقرب من مفرق قرية "البردقلي".

ونقلت مصادر إعلامية تركية أن قافلة تعزيزات تضم مدافع ودبابات وناقلات جند مدرعة، وصلت مدينة الريحانية بولاية هاتاي جنوب البلاد من مختلف الثكنات العسكرية التركية لتدخل بعدها إلى الأراضي السورية.

وأوضحت المصادر أن القافلة المؤلفة من 150 مركبة عسكرية، توجّهت إلى نقاط المراقبة التركية في إدلب وسط إجراءات أمنية.

وكان أصيب عدد من الجنود الأتراك، منتصف ليلة الأحد - الاثنين، جراء قصف مدفعي لقوات النظام استهدف نقطة تمركزهم في منطقة الشيخ عقيل بريف حلب الغربي.  

أما في حلب، فقد استشهد مدنيان بقصف جوي روسي على قرية "الأبزمو" بريف حلب الغربي، وقال مراسلنا إن الطائرات الحربية الروسية استهدفت بعدد من الصواريخ مشفى "كنانة الجراحي" بشكل مباشر، ما أسفر عن خروجه عن الخدمة بشكل مباشر دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين والكوادر الطبية.

وفي السياق، شنت الطائرات الحربية الروسية غارات مكثفة بالصواريخ الارتجاجية والقنابل الفراغية على مدن وبلدات ومزارع "عنجارة وتقاد وكفرعمة وبلنتا والهباطة" بريف حلب الغربي، ترافق ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي مكثف بمئات القذائف على المناطق سابقة الذكر.

وقالت مصادر إعلامية إن فصائل المعارضة تمكنت من استعادة السيطرة على بلدة "قبتان الجبل" بعد أن تقدمت قوات النظام وسيطرت عليها اليوم، بتغطية جوية روسية، في الوقت الذي نفت مصادر أخرى استعادتها مؤكدة أنها لا تزال تحت سيطرة النظام.

كما قتل عدد من عناصر قوات النظام والمليشيات التابعة لها، على محور قرية "الشيخ عقيل" بريف حلب الغربي، بصاروخ موجه أطلقته فصائل المعارضة، في وقت استمرت الغارات الجوية التي تستهدف المدنيين النازحين من المناطق التي تقدمت إليها قوات النظام.

وقال مراسلنا إن "الجبهة الوطنية للتحرير"، أعلنت مقتل مجموعة كاملة لقوات النظام على جبهة "الشيخ عقيل" بريف حلب الغربي، بعد استهداف المجموعة بصاروخ موجه. 

وأضاف مراسلنا أن "الجبهة الوطنية للتحرير" تمكنت أيضاً من تدمير دبابة لقوات النظام بصاروخ مضاد للدروع على محور بلنته بريف حلب الغربي.

وفي الجزيرة السورية شرقا، قال مصدر أمني عراقي إن رتلا عسكريا أمريكيا يضم أكثر من 50 شاحنة، غادر الأراضي العراقية باتجاه سوريا.

وفي ريف دمشق، قال النظام السوري إنه عثر على مقبرة جماعية في الغوطة الشرقية هي الأولى منذ سيطرته على المنطقة قبل عامين، في منطقة "مزارع العب" جنوب شرق مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

أما في درعا، أفاد مصدر خاص لبلدي نيوز إن مجهولين استهدفوا بعبوة ناسفة أحد عناصر الأمن الجنائي بمدينة "الصنمين" شمالي درعا، ما أدى إلى إصابته بجروح في قدمه.

وأضاف المصدر أن العبوة كانت مزروعة أسفل سيارة المدعو "علاء جمال اللباد" قائد ميليشيا "اللجان الشعبية" التابعة لفرع الأمن العسكري وانفجرت أثناء تحركها.

مقالات ذات صلة

لليوم الثاني.. الليرة تتراجع أمام الدوﻻر اﻷمريكي

ضحايا بقصف استهدف سوق المحروقات شرق حلب ومظاهرات ضد الأسد في درعا

يتضمن مجنزرات.. رتل تركي يصل إلى نقاط المراقبة جنوب إدلب

ضحايا بقصف مجهول طال سوق المحروقات شرق حلب

"الحرس. الثوري" الإيراني يرسل تعزيزات لمساندة قوات النظام بإدلب

النظام يكثّف قصفه البري على إدلب