وفد إيراني يلتقي برأس النظام في دمشق.. ماذا بحثا؟ - It's Over 9000!

وفد إيراني يلتقي برأس النظام في دمشق.. ماذا بحثا؟

بلدي نيوز

أوفدت إيران رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، اليوم الأحد، إلى دمشق في زيارة قيل إنها جاءت استجابة لدعوة من النظام السوري، في وقت بدأت إيران بالتحرك سياسياً بشأن الملف المتعلق بشمال غرب سوريا.

وزعم لاريجاني في تصريح لوكالة "إرنا" الإيرانية للأنباء أنه: "كانت هناك دعوة للسفر إلى سوريا لفترة من الوقت، ولكن بسبب كثرة الأعمال والأحداث المختلفة التي واجهناها خلال هذا الوقت فقد تم تأخير الزيارة".

وأضاف لاريجاني في تصريح للصحفيين من مطار مهراباد بطهران: "سوريا دولة صديقة ومن محور المقاومة، التطورات في سوريا وعموم المنطقة تتطلب مشاورات وثيقة بين الدول التي تعمل معا، التطورات في المنطقة مهمة ومن ناحية أخرى فإن سوريا أظهرت خلال هذا الوقت أنها تسعى لتحقيق أهداف طيبة بمركزية المقاومة".

وكان طالب الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، تركيا باحترام الاتفاقيات الدولية المتعلقة بسوريا، معتبراً أن اتفاق سوتشي اتفاق سياسي مهم وناجح ومن الضروري أن يستمر.

وسبق تصريحات روحاني مباحثات أجريت بين وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف في ميونخ، تركزت على سبل وقف التصعيد في محافظة إدلب السورية.

وذكرت وكالة "إرنا" الإيرانية إن الوزيرين بحثا خلال اللقاء الذي عقد أمس على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن الدولي "العلاقات الثنائية والتطورات على الساحة السورية وإجراءات الولايات المتحدة في العراق والمنطقة".

وسبق أن أعلنت الخارجية الإيرانية استعداد طهران للتوسط بين نظام الأسد وتركيا لتسوية ما وصفتها بـ "الخلافات" بين الطرفين، بالتزامن مع التوتر العسكري المتصاعد في منطقة إدلب، في الوقت الذي تشارك فيه إيران بقوة عسكرياً في المعارك الدائرة شمال غرب سوريا لدعم النظام وروسيا.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

ارتفاع حاد بسعر الذهب في سوريا

الليرة تستقر لليوم الثاني على التوالي

وصول 25 ألف طن قمح روسي للنظام والأخير يدعي أنها مساعدات

مواجهات بين "قسد" والمعارضة شمالا وقتلى ومختطفون في المنطقة الشرقية

الدفاع المدني: روسيا والنظام قصفا إدلب بأكثر من 117 ألف صاروخ

اليونان تعيد تفعيل استقبال طلبات اللجوء