لافروف: الاتفاقيات "التركية- الروسية" في إدلب لا تغني عن مواصلة المعركة - It's Over 9000!

لافروف: الاتفاقيات "التركية- الروسية" في إدلب لا تغني عن مواصلة المعركة

بلدي نيوز

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس السبت، إن الاتفاقات الروسية-التركية حول محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، لا تعني التخلي عن المعركة ضد الإرهاب هناك، على حد وصفه.

وأضاف لافروف ضمن فعاليات مؤتمر ميونيخ للأمن "إن روسيا وتركيا تواصلان الاتصالات لبحث سبيل تنفيذ اتفاقات إدلب، ولكنه أكد أن تلك الاتفاقات لا تعني بأي حال من الأحوال التخلي عن المعركة ضد الإرهاب في سوريا".

ولفت إلى أن "روسيا تؤكد على الحل السلمي للأزمة السورية استنادا لتفاهمات أستانا وقرارات الأمم المتحدة".

وشدد لافروف على أن "الانتصار على فصائل المعارضة في إدلب أمر حتمي، مؤكدا على أنه لا يمكن أن يكون هناك اتفاق كامل على أي قضية في العلاقات بين أي دولتين".

وأعلن وزير الخارجية الروسي في وقت سابق أمس، أن تركيا غير قادرة على الوفاء بالعديد من الالتزامات الرئيسية لحل المشاكل المحيطة بإدلب 

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، جدد السبت تهديداته بأن المشكلة في إدلب لن تحل إلا بانسحاب نظام الأسد منها حتى حدود اتفاقية "سوتشي"، مؤكدا أن لم يتم ذلك فبلاده ستتولى الأمر.

الجدير بالذكر أن وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، أكد أمس أن وفدا تركيا سيتوجه الاثنين إلى روسيا للتباحث حول الأوضاع في محافظة إدلب.

 وأضاف أوغلو "نحن نود أن ننجز وقف إطلاق النار من خلال الدبلوماسية خلال محادثاتنا مع روسيا؛ وإلا فإننا سنتخذ الإجراءات اللازمة كما أعلن عنها الرئيس رجب طيب أردوغان".

يشار أنه في أيلول 2018، توصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق  سوتشي ويقضي بإنشاء منقطة منزوعة السلاح في إدلب ومنذ أنذاك استشهد أكثر من 1800 مدني في هجمات شنها النظام السوري والقوات الروسية، منتهكين بذلك كلا من  اتفاقيات وقف إطلاق النار، ونزح أكثر من 1.7 مليون سوري إلى مناطق قريبة من الحدود التركية لتجنب الهجمات المكثفة على المنطقة .

مقالات ذات صلة

استمرار القصف على ريف إدلب شمالا وقتلى من النظام و"قسد" شرقا

تقرير حقوقي يرصد الانتهاكات ضد الإعلام في سوريا بشهر آذار

مقتل شاب سوري على يد ابن عمه في غازي عنتاب التركية

"قسد" تعترف بسقوط قتلى في صفوف عناصرها شمال الرقة

أحدهما قادم من إيران.. تسجيل إصابتين بفيروس "كورونا" باللاذقية

كازاخستان تبدي استعدادها لتنظيم جولة محادثات جديدة حول سوريا