روسيا تقحم "الوحدات الكردية" في معارك حلب - It's Over 9000!

روسيا تقحم "الوحدات الكردية" في معارك حلب

بلدي نيوز- (عمران الدمشقي)

قالت مصادر متطابقة إن "الوحدات الكردية" تقدم الدعم اللوجستي لنظام الأسد والميليشيات المساندة له في معاركهم ضد فصائل المعارضة بريف حلب الشمالي الغربي، وهذا يعتبر مؤشرا على محاولة روسيا في استثمار وجود "الوحدات" في ريف حلب بالرغم من التحذيرات التركية والعلاقة المتوترة إزاء أي علاقة من هذا النوع.

وأفاد مصدر عسكري إن روسيا دفعت بـ "الوحدات" إلى الواجهة والمشاركة في المجريات الميدانية وتقديم الدعم لنظام الأسد والميليشيات الروسية في الهجوم على منطقة "الشيخ عقيل" غربي حلب.

وأضاف المصدر أن دعم "الوحدات الكردية" تمثل بالسماح لنظام الأسد بالمرور من مناطق سيطرته لمهاجمة منطقة "الشيخ عقيل" من محور آخر.

وتحاول قوات النظام من خلال الدعم الذي تقدمه "الوحدات" حصار ما تبقى من مناطق ريف حلب الغربي والتقدم أكثر في مناطق سيطرة المعارضة.

وتمكنت فصائل المعارضة صد الهجوم من هذا المحور واستعادت السيطرة على المناطق التي تقدمت إليها قوات النظام في محيط الشيخ عقيل.

وكشفت صحيفة المدن أن التحركات التي جرت من مناطق سيطرة "الوحدات الكردية" جاءت بعد اجتماعات عسكرية أجرتها روسيا مع قيادات عسكرية من الوحدات في هذه المناطق، وأن روسيا تزود "الوحدات" بمنظومة صواريخ هجومية، وأخرى مضادة للدروع، وهو الأمر الذي أكده الخبير بالشأن التركي، ناصر تركماني حسب "المدن".

وتسيطر "الوحدات الكردية" على عدة مناطق غرب مدينة "دارة عزة" بريف حلب الغربي ومنها "باشمرة" و"خربو العطرة" و"خراب شمس" و"برج القاص" و"الزوق الكبير".

يذكر أن نظام الأسد مدعوما بميليشيات متعددة الجنسيات بدأ هجومه البري على ريفي حلب الغربي والجنوبي في 28 كانون الثاني الماضي، بدعم جوي روسي مما أدى إلى وقوع مئات الضحايا في صفوف المدنيين.

مقالات ذات صلة

اغتيال قيادي بـ "الجيش الوطني" في حلب.. وداعش يهاجم النظام في حمص

تنظيم دا-عش يهاجم قوات النظام في بادية حمص

لمخالفتها المواصفات.. "باب السلامة" يتلف كمية لحوم قادمة من تركيا

أصحاب الدخل المحدود.. الأشد تضررا من إجراءات مواجهة كورونا

الليرة مستقرة أمام الدوﻻر.. تعرف إلى سعر الصرف

"ناسفة" تقتل قياديا في "الجيش الوطني" شمال حلب