وكالات روسية: تركيا تزود الفصائل بأسلحة نوعية وزي الجيش التركي - It's Over 9000!

وكالات روسية: تركيا تزود الفصائل بأسلحة نوعية وزي الجيش التركي

بلدي نيوز

زعم مصدر دبلوماسي عسكري روسي بأن تركيا، تسلم جزءا "ملموسا" من الأسلحة لعناصر من "هيئة تحرير الشام" بينها أنظمة دفاع جوي، وتحشد بنشاط جنودا وأسلحة ومعدات عسكرية في إدلب شمالي سوريا .

ونقلت وكالات أنباء روسية عن المصدر قوله، إن تركيا أدخلت إلى إدلب أكثر من 70 دبابة ونحو 200 مدرعة و80 مدفعا، مشيرا إلى أن جزءا كبيرا من المعدات يجري تسليمه لعناصر "تحرير الشام"، وفق زعمه.

وأشار إلى أن من وصفهم بـ "المسلحين" حصلوا من تركيا على مضادات طيران محمولة أمريكية الصنع، وأن حالات استخدام المسلحين لأنظمة الدفاع الجوي المحمولة هذه تمثل أكبر مصدر قلق اليوم، لافتا إلى إسقاط مروحيتين لجيش النظام في شمالي سوريا هذا خلال أسبوع.

وأضاف المصدر: "من دواعي القلق الخاص تزويد أنقرة المسلحين في منطقة إدلب لخفض التصعيد بالزي العسكري التركي"، وبحسب قوله فإن "مسلحين تابعين لهيئة تحرير الشام وجماعات أخرى يشاركون في القتال ضد القوات السورية تحت قناع عناصر الجيش التركي".

وكانت الخارجية الروسية في وقت سابق قد حملت الجانب التركي المسؤولية عن تصعيد التوتر في إدلب، مؤكدة أن تركيا لا تلتزم بتعهداتها في إطار مذكرة سوتشي.

يشار إلى أن القوات التركية أنشأت، اليوم السبت، نقطة مراقبة عسكرية جديدة قرب مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، وأفاد مراسل بلدي نيوز إن رتلا عسكريا للجيش التركي يتألف من عدة آليات عسكرية وناقلات جند ودبابات وجنود ومدافع، تركز داخل الفوج 111 قرب دارة عزة، وأنشأ نقطة مراقبة جديدة فيه.

وأشار المراسل إلى أن النقطة العسكرية التركية الجديدة، تتزامن مع تقدم قوات النظام على عدة قرى وبلدات ريف حلب الغربي. 

وكانت القوات التركية أنشأت نقطة سابقا بين بلدة الجينة وبلدة أبين بريف حلب الغربي، وتحتل النقطة موقعا مهما على الطريق الواصل بين ريفي حلب وإدلب.

مقالات ذات صلة

استمرار القصف على ريف إدلب شمالا وقتلى من النظام و"قسد" شرقا

تقرير حقوقي يرصد الانتهاكات ضد الإعلام في سوريا بشهر آذار

مقتل شاب سوري على يد ابن عمه في غازي عنتاب التركية

"قسد" تعترف بسقوط قتلى في صفوف عناصرها شمال الرقة

أحدهما قادم من إيران.. تسجيل إصابتين بفيروس "كورونا" باللاذقية

كازاخستان تبدي استعدادها لتنظيم جولة محادثات جديدة حول سوريا