"الجو.لاني" مدافعا عن نفسه: "الهيئة" تحملت العبء الأكبر في مواجهة النظام - It's Over 9000!

"الجو.لاني" مدافعا عن نفسه: "الهيئة" تحملت العبء الأكبر في مواجهة النظام

بلدي نيوز - خاص 

اجتمع (أبو محمد الجولاني) القائد العام لهيئة تحرير الشام يوم أمس الجمعة مع عدد من الناشطين والإعلاميين في الشمال السوري، أجاب خلاله على عدد من التساؤلات لدى الناشطين.

وقال مصدر خاص ممن حضر الاجتماع من الناشطين الإعلامين لبلدي نيوز: أن ما يقارب 15 ناشط إعلامي من ناشطي المناطق المحررة اجتمعوا يوم أمس مع الجولاني في محافظة إدلب.

وأضاف المصدر؛ أن الجولاني أجاب عن استفسار الناشطين بأن "تحرير الشام" وضعت كامل ثقلها في العمليات العسكرية التي يشنها نظام الأسد مدعوماً بروسيا وإيران منذ ما يقارب تسعة أشهر، وأن جميع الفصائل متواجدة في التصدي إلا أن التنظيم العسكري المحدود لدى فصائل المعارضة وشدة ضراوة المعارك وطول فترتها ومشاركة دول عظمى كروسيا وإيران إلى جانب نظام الأسد أفضت إلى النتائج الحالية.

وزعم الجولاني، أن تحرير الشام تحملت العبء الأكبر من التصدي للعمليات بالإضافة لقيامها بعدة عمليات كر وفر ضد نظام الاسد، وأثنى خلال اللقاء على الفصائل المتبقية أحرار الشام وأنصار التوحيد والوطنية للتحرير.

وردَّ الجولاني بحسب المصدر على الاتهامات التي وجهت لتحرير الشام حول مصادرة أسلحة الفصائل، حيث قال: "تحرير الشام" أعادت كل السلاح للفصائل منذ معارك ريف حماة صيف العام الماضي، بعد أن كان في أمانات الوطنية للتحرير بعهدة (أبو عدنان الزبداني) مسؤول مدفعية الوطنية للتحرير، وذلك بحضور حسن صوفان قائد أحرار الشام حينها وأبو عيسى الشيخ قائد صقور الشام منوهاً أن جميع السلاح الذي كان في الامانات وزع للفصائل باستثناء سلاح فصيل نور الدين زنكي.

وحول موضوع اسرى الجيش الحر لدى تحرير الشام قال الجولاني: إن جميع المعتقلين لدى أمنية "تحرير الشام" هم من أصحاب الجنايات وخلايا التنظيم وعملاء النظام وعناصر من حزب التحرير، وانه لا يوجد موقوف واحد من الحر لدى تحرير الشام، وطالب بذكر اسم شخص واحد على الأقل ليطلق سراحه شخصياً.

وطالب الجولاني خلال لقاءه بزيادة التنسيق بين الفصائل، وزيادة التدريب وإنشاء معسكرات تدريبية، حيث قال إن "تحرير الشام قادرة على تدريب كل المشاة لدى الفصائل، وبحاجة لتدريب عناصرها وعناصر باقي الفصائل لدى الوطنية على السلاح المدفعي والصاروخي والميم دال".

مقالات ذات صلة

اغتيال قيادي بـ "الجيش الوطني" في حلب.. وداعش يهاجم النظام في حمص

تركيا تنشئ نقطة مراقبة جديدة قرب جسر الشغور في ريف إدلب

وفاة مسن حجر عليه بإدلب والتحليلات تظهر خلوه من الإصابة بـ"كورونا"

لمخالفتها المواصفات.. "باب السلامة" يتلف كمية لحوم قادمة من تركيا

أصحاب الدخل المحدود.. الأشد تضررا من إجراءات مواجهة كورونا

الليرة مستقرة أمام الدوﻻر.. تعرف إلى سعر الصرف