قوات تركية تقطع الطريق الدولي جنوب إدلب وتمنع عبور النظام - It's Over 9000!

قوات تركية تقطع الطريق الدولي جنوب إدلب وتمنع عبور النظام

بلدي نيوز- (إيهاب خالد)

تداولت مواقع إعلامية روسية وأخرى موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تظهر الجنود الأتراك أثناء تواجدهم على الطريق الدولي "دمشق - حلب" (M5) بالقرب من نقطة المراقبة التركية في "معرة حطاط" جنوب مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وأظهرت الصور قطع الجنود الأتراك للطريق الدولي وتواجدهم مع قوات روسية، الطريق وتمنع مرور أي قوات عدا القوات الروسية عبر الأوتستراد، في وقت أعلنت وكالة "سانا" الناطقة باسم النظام، تأمين الطريق الدولي "حلب دمشق" من جهة محافظتي حماة وإدلب.

وأحكمت قوات النظام والميليشيات المساندة لها، في 28 يناير/ كانون الثاني، على مدينة معرة النعمان وبلدة كفروما في ريف إدلب الجنوبي وأطبقت الحصار على نقطة المراقبة التركية في "معرة حطاط" بعد معارك عنيفة خاضتها مع فصائل المعارضة.

واتبعت قوات النظام أسلوب الالتفاف وقطع طرق الإمداد الواصلة إلى المدن الكبرى والسيطرة على المناطق والتلال المحيطة، بعد قصف بري وجوي مكثف من قبل قوات النظام وحليفه الروسي واتباع سياسة الأرض المحروقة.

يذكر أن القوات العسكرية التركية نشرت 15 نقطة مراقبة في أرياف إدلب وحماة وحلب واللاذقية، والتي باتت بمعظمها محاصرة بشكل كامل.

الجدير ذكره أن أكثر من أربعة ملايين مدني يعيشون في منطقة جغرافية ضيقة المساحة بعد سيطرة قوات النظام على أكثر من 50 بلدة وقرية من ريف إدلب الجنوبي والشرقي، معظمهم يعيشون أوضاعا إنسانية غاية في الصعوبة بعد فرارهم من مدنهم وقراهم جراء بطش النظام وروسيا، وتوجههم إلى الحدود التركية شمال غرب سوريا والتي اكتظت بالسكان.

مقالات ذات صلة

بعد أن شردتهم العاصفة.. مئات العائلات تناشد المنظمات الإنسانية لإغاثتهم

وزارات "الإنقاذ" تصدر جملة قرارات لمواجهة "كورونا"

صحة إدلب تحيي الذكرى التاسعة لانطلاق عمل المنشآت الطبية

تركيا تسيّر دورية منفردة على طريق (إم 4) بإدلب

النظام وإيران يعززان بريف إدلب واستعصاء في سجن لـ "قسد" بالحسكة

"كورونا" وسيناريوهات الحرب في إدلب.. واقع ومآﻻت