كيف علق النظام على تهديدات "أردوغان" لقواته؟ - It's Over 9000!

كيف علق النظام على تهديدات "أردوغان" لقواته؟

بلدي نيوز

ردت  خارجية نظام الأسد، على تحذيرات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتهديداته باستهداف قوات النظام "في كل مكان"، واصفة تلك التهديدات بأنها "جوفاء" و أردوغان أنه "منفصل عن الواقع".

وخلال تصريحات لأردوغان أمام كتلة حزبه، أمس، أعلن مقتل 14 جندي تركي بقصف لقوات النظام بإدلب، مشددا على أن مهم أهم من كل قوات النظام، وجدد تحذيراته لقوات النظام من استهداف الجنود الأتراك في سوريا، متوعدا أن الرد لن يكون داخل منطقة خفض التصعيد بل سيشمل مناطق أخرى، مشددا على أن طيران النظام لن يحلق في إدلب بحرية بعد اليوم.

ونقلت وكالة إعلام النظام "سانا" عن مصدر بخارجية النظام قوله "بعد انهيار تنظيماته الإرهابية التي يدعمها ويسلحها و يدربها تحت ضربات الجيش العربي السوري وبعد انكشاف أمره ودوره كأداة للإرهاب الدولي ودمية بيد سيده الأمريكي، يخرج علينا رأس النظام التركي بتصريحات جوفاء فارغة لا تصدر إلا عن شخص منفصل عن الواقع غير فاهم لمجريات الأوضاع والأمور ولا تنم إلا عن جهل، ليهدد بضرب جنود الجيش العربي السوري بعد أن تلقى ضربات موجعة لجيشه من جهة الإرهابية من جهة أخرى».

وأضاف المصدر ذاته، أن "الجمهورية العربية السورية  تؤكد مجدداً أن أي وجود للقوات التركية على أراضيها هو وجود غير مشروع وهو خرق فاضح للقانون الدولي وتحمل النظام التركي المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذا الوجود".

وتهاجم قوات النظام والميليشيات الطائفية مدعومة بالقوات الروسية، إدلب منذ منتصف كانون الأول الماضي، كما بدأت بعملية عسكرية بريف حلب منذ أواخر كانون الثاني الماضي.

وأرسلت تركيا مؤخرا تعزيزات عسكرية كبيرة إلى سوريا، بعد حوادث مقتل جنودها بقصف لقوات النظام، للحيلولة دون تقدم قوات النظام بالمنطقة الخاضعة لاتفاق وقف التصعيد.

مقالات ذات صلة

الغارديان: إجراءات اليونان ضد اللاجئين السوريين غير إنسانية

هل ستتوصل روسيا وتركيا إلى اتفاق حول إدلب اليوم؟

تركيا تنشئ نقطة مراقبة جديدة قرب سرمدا بريف إدلب

بينها مدافع ودبابات وناقلات جند.. تركيا ترسل تعزيزات عسكرية إلى إدلب

روسيا والنظام يقتربان من حصار ريف حلب

وفد إيراني يلتقي برأس النظام في دمشق.. ماذا بحثا؟