"المجلس النرويجي للاجئين": في إدلب أكبر حركة نزوح في أسوأ حرب في جيلنا - It's Over 9000!

"المجلس النرويجي للاجئين": في إدلب أكبر حركة نزوح في أسوأ حرب في جيلنا

بلدي نيوز

حذرت منظمة "المجلس النروجي للاجئين"، اليوم الأربعاء، من "أسوأ كارثة إنسانية" منذ بدء الحراك الشعبي في سوريا قبل نحو تسع سنوات، في حال استمر التصعيد العسكري للنظام وروسيا  شمال غرب البلاد سوريا.

وقال الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين يان إيجلاند: "إنها أكبر حركة نزوح في أسوأ حرب في جيلنا هذا، الآلاف يفرون بحياتهم في يوم واحد فقط، ما نشهده هو فعلاً غير مسبوق"، داعياً إلى وقف إطلاق النار في محافظة إدلب التي وصفها بأنها "أكبر مخيم للاجئين في العالم وأي اعتداء فيها يضع حياة ملايين النساء والأطفال" في خطر.

وأضاف: "خوفنا الآن أن يؤدي هجوم شامل إلى أسوأ كارثة إنسانية في الحرب الوحشية في سوريا"، محذراً من أن تطال إراقة دماء النازحين المدنيين، وقال "قبل كل شيء نحنا بحاجة إلى وقف لإطلاق النار ومحادثات".

وشدد على أنه "يجب دعم تركيا لتوفير ممر آمن للنساء والرجال والأطفال الهاربين من العنف إلى المنطقة الحدودية معها، ومناطق تحت سيطرتها في شمال سوريا،الوضع سيئ جداً وهناك عائلات بحاجة ماسة للطعام والشراشف والفرش، لا تجد أماكن في المخيمات المكتظة"، مشيراً إلى ارتفاع حاد في الأسعار، وأضاف: "لدينا تقارير عن عشرات العائلات التي تتشارك شقة واحدة فقط".

وكانت وصفت الأمم المتحدة موجات النزوح التي يشهدها شمال غربي سوريا جراء هجمات قوات النظام السوري وحليفته روسيا، بأنها الأسوأ منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011.

وقال ينس لاركيه المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، الثلاثاء، إن موجات النزوح الأخيرة بشمال غربي سوريا تعد الأسرع نموا على الإطلاق في سوريا، مؤكدا فرار نحو 700 ألف مدني سوري أغلبهم نساء وأطفال من مدنهم وبلداتهم الواقعة ضمن ما تعرف بمناطق خفض التصعيد في محافظتي إدلب وحلب.

مقالات ذات صلة

شهيد بتصعيد القصف على إدلب ومفخخة تستهدف دورية مشتركة

لبنان.. إحالة شاب سوري إلى القضاء بتهمة تهريب الدولار إلى سوريا

ثلاثة انفجارات في مدينة الرقة

ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا شمالي سوريا

السعودية تجدد موقفها من الحل في سوريا

بوتين يدعو إلى قمة بمجلس الأمن للحديث عن سوريا