بيان مشترك لهيئتي أركان النظام وروسيا بخصوص إدلب - It's Over 9000!

بيان مشترك لهيئتي أركان النظام وروسيا بخصوص إدلب

بلدي نيوز 

زعمت هيئتا الأركان الروسية والنظام، في بيان مشترك، أن أكثر من 150 مدنيا قُتلوا في إدلب الشهر الماضي بسبب هجمات من وصفتهم بالإرهابيين، معتبرة أن عمليات النظام كانت ردا على الاستفزازات. 

ومنذ منتصف كانون الأول الماضي، تشن قوات النظام والميليشيات الإيرانية مدعومة بالقوات الروسية، عملية عسكرية ضد المعارضة المسلحة في إدلب وحلب، ما تسبب بنزوح نحو مليون سوري نحو الحدود السورية واستشهاد العشرات من المدنيين. 

وقالت الهيئتان إن "الاستفزازات المستمرة من جانب الفصائل الإرهابية دفعت الجيش السوري إلى القيام بعمليات بهدف ضمان الأمن في المناطق المسيطر عليها".

وقال البيان إن نشاط "هيئة تحرير الشام" والفصائل التابعة لها أفشل الجهود، التي تبذلها روسيا والنظام، والتي تهدف إلى تخفيف حدة التوتر في إدلب، كما أدى "قصف الإرهابيين إلى مقتل أكثر من 150 مدنيا" خلال شهر كانون الثاني الماضي، حسب زعم البيان. 

بالإضافة إلى ذلك، قال البيان المشترك "إن الفصائل الإرهابية زرعت الألغام في الطرق وأغلقت الممرات، التي خصصتها روسيا وسوريا لخروج المدنيين، من أجل منع خروجهم".

ورغم تفاهمات لتثبيت وقف إطلاق النار في إدلب بين روسيا وتركيا، وآخرها في 12 كانون الثاني الماضي، إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة؛ ما أدى إلى مقتل أكثر من 1800 مدنيا، منذ 17 سبتمبر/أيلول 2018، كما بلغ عدد النازحين بالقرب من الحدود السورية التركية مليون و677 ألف نازح.

مقالات ذات صلة

مركز دراسات يتوقع عجزا ماليا في موازنة النظام

النظام يمدد إيقاف الخدمات في مناطق سيطرته

النظام يستثني بعض الرحلات من قرار التعليق لمطار دمشق الدولي

خشية كورونا.. النظام يمدد إيقاف خدمات الشؤون المدنية والهجرة والجوازات

"محاسبة الأسد واجب أخلاقي".. توثيق الانتهاكات الكيميائية يطلق حملته الخامسة

ماهي مقومات "الركبان" لمواجهة "كورونا"؟