النظام يطبق الحصار على سراقب ويتكبد خسائر في ريف حلب - It's Over 9000!

النظام يطبق الحصار على سراقب ويتكبد خسائر في ريف حلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

أحرزت قوات النظام وروسيا، اليوم الأربعاء، تقدما سريعا على حساب فصائل المعارضة بريف سراقب الشرقي، في وقت تكبدت خسائر كبيرة بالآليات والعناصر على جبهات حلب، وسط استمرار القصف الجوي وارتكاب مجزرة في قرية بريف إدلب.

ففي حلب، تواصلت الاشتباكات بشكل عنيف على عدة محاور بريفي حلب الغربي والجنوبي، وسط قصف جوي ومدفعي طال عدة مدن وبلدات بذات الريف، موقعة شهداء وجرحى بين المدنيين.

وقال مراسل بلدي نيوز بريف حلب؛ إن قوات النظام والميليشيات الإيرانية حاولت صباح اليوم، التقدم لثلاث مرات إلى بلدة خلصة بريف حلب الجنوبي، بيد أن فصائل المعارضة تمكنت من صد محاولة التقدم وقتل مجموعة للميليشيات الإيرانية عقب استهدافهم بصاروخ مضاد للدروع "م.د" على جبهة البلدة.

وأفاد مراسل بلدي نيوز في ريف حلب بأن فصائل المعارضة تمكنت من تدمير 4 دبابات على محور كتلة الصحفيين غرب مدينة حلب، بالإضافة إلى تمكنها من إسقاط طائرتي استطلاع إحداها روسية والأخرى إيرانية.

وأضاف مراسلنا بأن قوات النظام والميليشيات الإيرانية سيطرت على قريتي جزرايا والعثمانية بريف حلب الجنوبي، بعد قصف جوي وصاروخي على القريتين، فيما لاتزال الاشتباكات مستمرة مع فصائل المعارضة في قرية زمار.

وكان جرح عدة مدنيين بقصف جوي روسي على مدينة عندان، كمال استشهد مدني بقصف مدفعي للنظام على بلدة عينجارة.

وفي إدلب، استشهد تسعة مدنيين، وأصيب آخرون جلهم أطفال، اليوم، بقصف لطائرات النظام المروحية والحربية على مناطق متفرقة من ريف إدلب الشمالي والشرقي.

وقال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب؛ إن طائرة مروحية تابعة للنظام قصفت بالبراميل المتفجرة بلدة تفتناز في ريف إدلب الشمالي، ما أدى إلى استشهاد طفلة وإصابة عدد آخر من نفس العائلة معظمهم أطفال ونساء.

وأضاف مراسلنا؛ أن ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة استشهدوا ايضاً وأصيب آخرون جراء قصف جوي لطائرة حربية تابعة لسلاح الجو الروسي استهدف المزارع المحيطة في مدينة إدلب، كما استشهد خمسة مدنيين في وقت متأخر بعد مساء اليوم بقصف جوي روسي على قرية جدرايا.

وشنت الطائرات الحربية الروسية والتابعة لنظام الأسد غارات جوية مكثفة على بلدات سرمين، وقميناس، ومصيبين، ومعربليت، وكراتين، واَفس بمئات الغارات الجوية، تبعه قصف مدفعي وصاروخي استهدف المناطق اَنفة الذكر اضافة الاستهداف مدينة كفرنبل وبلدة حاس في ريف إدلب الجنوبي.

وتمكنت قوات النظام من التوسع شرقي سراقب والالتفاف على الأوتستراد الدولي لتتمكن من قطعه من الأطراف الشمالية للمدينة التي باتت محاصرة من ثلاث محاور.

وأعلنت فصائل المعارضة العسكرية، مقتل وجرح العشرات من عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة له جراء استهداف تجمعاتهم بصواريخ الغراد، إضافة إلى تدمير قاعدة لإطلاق صواريخ الــ م.د على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب؛ إن سرية الصواريخ المضادة للدروع تمكنت من تدمير قاعدة لإطلاق صواريخ الــ م.د بصاروخ مضاد للدروع على جبهة الجرادة قرب مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المراسل؛ أن سرايا المدفعية التابعة للوطنية للتحرير ايضاً اعلنت عن مقتل وجرح العشرات من قوات النظام والميليشيات المساندة له إثر استهداف تجمعاتهم وسط مدينة معرة النعمان بصواريخ الغراد.

ولفت المراسل إلى أن سرايا المدفعية ذاتها استهدفت غرفة عمليات قوات النظام أثناء اجتماع لعدد من الضباط في بلدة معرشورين جنوب شرق إدلب بصواريخ الغراد وحققت اصابات مباشرة بحسب ما نشرت على معرفها الرسمي.

وفي درعا، اغتال مجهولون، عنصرين في استخبارات نظام الأسد العامة بريف درعا الشمالي.

وفي التفاصيل، أفادت مصادر محلية بأن العنصرين يتبعان لفرع أمن الدولة في نظام الأسد، ولقيا مصرعهما بعلمية اغتيال في مدينة "جاسم" شمال درعا، وبحسب المصادر فإن العنصرين المقتولين هما "ناصر خالد الناصر" و"سليم محمد الناصر".

مقالات ذات صلة

حماة.. حرب الأسد تقضي على الثروة الحيوانية في سهل الغاب

ناشطون من حلب يدعون الجيش الوطني لإغلاق معابر التهريب مع النظام

نظام الأسد يسوي الوضع الأمني لعصابات الخطف بالسويداء ودرعا

لليوم الرابع استقرار الليرة أمام الدولار

اغتيال أمين شعبة حزب البعث في درعا

مجهولون يعتقد أنهم "دواعش" يهاجمون القوات الأمريكية بالحسكة