خسائر لـ"إيران وحزب الله" بحلب وتخوف من مجزرة بحماة - It's Over 9000!

خسائر لـ"إيران وحزب الله" بحلب وتخوف من مجزرة بحماة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

أسر الثوار، يوم الجمعة، عناصر من الميليشيات الإيرانية المساندة لقوات النظام بينهم أفغان وعناصر من ميليشيا حزب الله، فيما قتل ما يقارب 150 آخرين في اشتباكات بين الميلشيات الإيرانية وجيش الفتح على أطراف بلدة الحميرة بريف حلب الجنوبي، حيث سيطر جيش الفتح على قرية خان طومان الاستراتيجية بشكل كامل، فيما أعلنت وكالات إعلامية إيرانية عن مقتل 3 من قوات الحرس الثوري الإيراني في سورية بينهم ضابط.

واستهدف طيران النظام قرية خان طومان بعدة غارات من الطيران الحربي وقصف الطيران المروحي بعدة براميل متفجرة قرى هوبر والخالدية وخان طومان والعيس والزربة وايكاردا بريف حلب الجنوبي.

كما شن الطيران الحربي الروسي غارة جوية على بلدة كفرناها بريف حلب الغربي. إضافة  لاستهدف أحياء الميسر وقاضي عسكر في حلب بالرشاشات الثقيلة من قبل الطيران الحربي.

وفي حماة، يستمر لليوم الخامس على التوالي استعصاء معتقلي سجن حماة المركزي، مع استمرار قوات النظام بمحاولات اقتحام السجن، وسط مخاوف من ارتكاب النظام لمجزرة في السجن في حال نجح باقتحامه.

بدروها، قصفت فصائل الثوار تجمعات قوات النظام في القرى والبلدات الموالية للنظام في ريف حماة بهدف الضغط على النظام لثنيه عن استخدام العنف ضد المعتقلين الذين أعلنوا استعصاء داخل السجن.

كما أعلن "جيش العزة" عن استهداف مطار حماة العسكري بصواريخ الغراد، رداً على محاولة قوات النظام اقتحام السجن.

فيما أكدت مصادر من داخل السجن أن معتقلين اثنين استشهدا نتيجة قصف السجن بالغازات السامة والمرخية من قبل قوات النظام.

ميدانيا، تعرضت كل من قريتي اللطامنة وكفرزيتا للقصف بالرشاشات الثقيلة من قبل الطيران الحربي التابع للنظام.

بالانتقال إلى ريف دمشق، لاتزال الخلافات بين جيش الإسلام وفيلق الرحمن في واجهة الأحداث الميدانية، حيث خرجت اليوم عدة مظاهرات في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، كان أكبرها في بلدة مسرابا، طالب المتظاهرون فيها بوقف الاقتتال الداخلي والصلح بين الفصائل المعارضة، فيما استمرت الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام في القطاع الجنوبي من الغوطة الشرقية، بالتزامن مع قصف مدفعي و صاروخي، في محاولة من قبل قوات النظام للتقدم في المنطقة.

وفي ريف دمشق الغربي، اندلعت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على محور بلدة الديرخبية ومحور الفوج 137 من جهة النقاط التي حاولت قوات النظام التقدم فيها مساء الخميس، تزامناً مع استهداف أراضي العباسة بقذائف المدفعية وتمشيط عنيف بعربة الشيلكا، فيما تم إغلاق طريق خان الشيحزاكية –وهو المنفذ الوحيد لأهالي خان الشيح- بنيران الأسلحة الرشاشة حيث منع إدخال الخبز والمواد الغذائية، وفرض حصار على كامل المخيم.

وفي درعا جنوب البلاد، استمرت الاشتباكات في حوض اليرموك في الريف الغربي بين الفصائل الثورية ولواء شهداء اليرموك المبايع لتنظيم "الدولة" في محاولة من الفصائل اقتحام مناطق سيطرة اللواء، حيث حرر الثوار عدة نقاط على أطراف بلدة عين ذكر أهمها نقاط الحرش وحاجز عين ذكر والري.

على صعيد آخر، استهدفت قوات النظام الأحياء المحررة بدرعا بقذائف المدفعية  والهاون والرشاشات الثقيلة.

وفي حمص، شن الطيران الحربي عدة غارات جوية على مدينة السخنة بريف حمص الشرقي، كما استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي.

وفي اللاذقية، أعلن اللواء العاشر التابع للجيش السوري الحر عن انضمامه لصفوف فيلق الشام العامل في ريف اللاذقية في خطوة لتوحيد جهود الثوار ضد النظام.

مقالات ذات صلة

لماذا تكرر "إسرائيل" قصف جبل المانع بريف دمشق؟

تقرير حقوقي يوثق الانتهاكات بحق نساء سوريا

"الدفاع المدني" يعلن وفاة 10 أشخاص بفيروس كورونا

"الإنذار المبكر" تكشف عن حصيلة إصابات كورونا في إدلب وحلب

إدانة أممية لتفجيري مدينتي الباب وعفرين بريف حلب

أفلام إباحية مقابل المال.. "داخلية النظام" تقبض على امرأة بريف دمشق