عربة مفخخة و"انغماسية" تكبد النظام خسائر بالأرواح في معرة النعمان - It's Over 9000!

عربة مفخخة و"انغماسية" تكبد النظام خسائر بالأرواح في معرة النعمان

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)

قتل وجرح العشرات من عناصر قوات النظام مساء الأربعاء، إثر استهدافهم بعربة مفخخة خلال المعارك الدائرة في ريف إدلب الجنوبي، وعدد آخر بعملية انغماسية لفصائل المعارضة داخل أحياء مدينة "معرة النعمان".

وقالت شبكة "إباء" التابعة ل"هيئة تحرير الشام"؛ إن الفصائل العسكرية استهدفت تجمعاً لقوات النظام بعربة مفخخة أثناء محاولتهم التقدم على بلدة "خان السبل" في ريف إدلب الجنوبي، وتمكنت من قتل وجرح العشرات منهم، فيما لا تزال تدور معارك شرسة بينهم وبين باقي مجموعات ميليشيات النظام على أطراف البلدة في محاولة منهم لاحتلالها.

وأعلنت "إباء" عن قتل 12 عنصراً من قوات النظام والميليشيات المساندة له إثر عملية انغماسية لعناصر العصائب الحمراء داخل أحياء مدينة معرة النعمان التي احتلتها قوات النظام ليلة أمس الثلاثاء، بعد حصارها من ثلاثة محاور وقطع جميع طرق الإمداد للفصائل العسكرية التي تتصدى لهجومهم على المدينة.

فيما أعلنت الشبكة ذاتها عن مقتل عدد آخر من قوات النظام إثر عملية انغماسية أخرى إثر تفجير عنصر من العصائر الحمراء أحد بنفسه وسط تجمع لقوات النظام داخل المدينة أيضاً.

وكانت اعلنت شبكة "إباء" صباح اليوم على لسان قائد عسكري من "هيئة تحرير الشام" عن مقتل أربعة عناصر من القوات الروسية، وثلاثة ضباط تابعين لقوات النظام إثر استهداف لسيارة مصفحة من قبل العصائب الحراء كانت تقلهم داخل أحياء مدينة معرة النعمان السكنية.

وسيطرت قوات النظام والميليشيات المساندة لها بعد عصر اليوم على قريتي "القاهرة، والجرادة" من الجهة الشمالية لمدينة معرة النعمان، بعد أن فرضت سيطرتها مساء أمس الثلاثاء على مدينة معرة النعمان، وبلدة كفروما في ريف إدلب الجنوبي بعد معارك شرسة مع الفصائل العسكرية وابناء المنطقة المدافعين عن مدنهم وبلداتهم.

مقالات ذات صلة

تنظيم دا-عش يهاجم قوات النظام في بادية حمص

متجاهلة قرار "وزارة الدفاع".. قوات النظام تشن حملة اعتقالات بحلب

القيادة الروسية في "حميميم" تنفي تسجيل إصابات بصفوف قواتها في سوريا

"لواء القدس" الفلسطيني يشيع قتلاه في دير الزور

الدفاع المدني: روسيا والنظام قصفا إدلب بأكثر من 117 ألف صاروخ

تقرير يرصد ضحايا الذخائر غير المتفجرة والألغام في درعا بعد التسوية