تلغراف: سليماني حدد استراتيجية قتال الميليشيات الإيرانية بسوريا لخمس سنوات - It's Over 9000!

تلغراف: سليماني حدد استراتيجية قتال الميليشيات الإيرانية بسوريا لخمس سنوات

بلدي نيوز

تتواصل المعارك بشكل عنيف على جبهات ريفي إدلب وحلب منذ أشهر، في وقت حشدت قوات النظام وروسيا وإيران عشرات الميليشيات للمشاركة في المعركة التي وصفت بـ "المصيرية" للمنطقة، تزامنت مع تقارير تثبت بشكل قاطع مشاركة الميليشيات التي كان يقودها "قاسم سليماني" قبل اغتياله.

ونشرت صحيفة "تليغراف" البريطانية تسجيلات سرية لمضمون اتصالات لاسلكية لعناصر ميليشيات كانت تابعة لـ "قاسم سليماني" على جبهة محافظة إدلب.

وكشفت التسجيلات كيف يوجه الإيرانيون مرتزقتهم من الأفغان في العمليات العسكرية في محافظة إدلب، في معركة توعدوا بأن لا ينخرطوا فيها خلال محادثات أجريت بين الأطراف المنخرطين في القتال وخاصة لتركيا.

وقال قائد "لواء فاطميون" وهي ميليشيا أفغانية شيعية تقاتل تحت لواء فيلق القدس الإيراني، خلال الأسبوع الماضي، إن "سليماني" أعطاهم تعليمات بخصوص استراتيجيتهم خلال السنوات الخمس القادمة، بحيث لا يتسبب مقتله في أي اضطرابات، يؤكد هذا التصريح أن الميليشيات في محافظة إدلب تعمل حاليا بحسب خطط سليماني كما تقول "تليغراف" البريطانية.

وكانت الصحيفة البريطانية حصلت على التسجيلات النادرة من مجموعة "MMC" الذين حصلوا عليها من مراقبين على الأرض استطاعوا التقاط موجات البث الخاصة بالميليشيات، وكانت معظم الاتصالات التي حصلت عليها تليغراف قد أجريت بين شهري سبتمبر ونوفمبر، إلا أن بعضها قد تم مؤخرا خلال الأسبوع الماضي.

وجرى تحديد مواقع البث من قاعدة مؤقتة في مدينة التمانعة في منطقة معرة النعمان، التي تبعد أميالا عن قواعد هذه الميليشيات المعروفة في حلب وحمص، وفي أحد التسجيلات يسمع صوت مقاتل أفغاني يتحدث الفارسية مستخدما رموز حيوانات في إشارة إلى الأهداف، حيث يقول: "هيا بنا معا نحو مواقعهم هذه الليلة، لرؤية ما إذا كان عصفور أو ثعلب"، ويرد آخر "لا يستطيعون الدفاع عنها حتى بكتيبة كاملة، سنذهب سرا وسنضرب ونأخذها، الأمر لن يكون صعبا"، في وقت قدر بعض قادة فصائل المعارضة لصحيفة تليغراف، عدد المقاتلين التابعين لإيران في هذه المنطقة بحوالي 400 مقاتل، فيما يقول آخرون إن الرقم أعلى وقد يصل إلى 800.

المصدر: الحرة

مقالات ذات صلة

الخارجية الأمريكية: النظام السوري يحتفظ بكميات كبيرة من السلاح الكيماوي

بريطانيا تحمل النظام وروسيا مسؤولية قصف المنشآت الحيوية في إدلب

الضحايا لا يثقون بمحاسبة الأسد.. هل يكتفي العالم بالإدانة؟

صحة الحكومة المؤقتة: 59 حالة جرى فحصها في شمال سوريا ونتائجها سلبية

خلوصي أكار: مصرون على استكمال الدوريات مع روسيا في إدلب

شلل يضرب سوق العقارات السورية