"قسد" تعلن استعدادها للحوار مع تركيا - It's Over 9000!

"قسد" تعلن استعدادها للحوار مع تركيا

بلدي نيوز

أعرب القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية ، مظلوم عبدي، عن استعدادهم لإجراء حوار مباشر مع تركيا، وقال عبدي في حوار مع موقع "المونيتور": "إننا مستعدون للحوار مع تركيا حيث أنقرة تريد إعادة رفات سليمان شاه إلى قره قوزاق غربي عين العرب، وإعادة بناء قبره هناك، شريطة ألا تخطئ تركيا في تقدير حسن نيتنا على أنها ضعف".

 وكانت تركيا قد نقلت رفات سليمان شاه (جد مؤسس الدولة العثمانية) من قره قوزاق على نهر الفرات، إلى مقربة من الحدود التركية غربي كوباني عام 2015.

 وأضاف عبدي " سنكون سعداء لمساعدة تركيا عسكريا، والقيام بمثل هذه العملية بروح السلام الذي يجب أن يكون متبادلاً."، مشددا على أن قواته ستكون مستعدة للنظر في أي إشارات لبناء الثقة وحسن النية.

 وأوضح عبدي " أن الولايات المتحدة حريصة على الوساطة في السلام بيننا وبين تركيا، حيث وعد ترامب بذلك في أول مكالمة هاتفية، وقال: سأتحدث مع أردوغان وعلينا أن نصلح المشكلة في سوريا".

 وأبدى عبدي استعدادهم للحوار مع تركيا بالقول :"لقد بذلنا قصارى جهدنا لإصلاح مشاكلنا مع تركيا، بصفتنا قوات سوريا الديمقراطية، وبصفتنا وحدات حماية الشعب، أجرينا محادثات مباشرة مع أنقرة في الماضي ونحن على استعداد للقيام بذلك مرة أخرى، نحن نريد السلام".

بشأن دور روسيا، وصفه عبدي بالإيجابي، بالقول:" إن روسيا تتمتع بنفوذ كبير في سوريا، وستسهم بشكل كبير في مساعدتهم على التوصل إلى اتفاق مع النظام السوري".

 ودعا عبدي واشنطن، إلى" بذل المزيد من الجهود للمساعدة في ضمان حل سياسي عادل للنزاع في سوريا، للمساعدة في ضمان منح جميع أبناء الشعب السوري بما فيهم الأكراد حقوقهم الكاملة في سوريا ديمقراطية جديدة، ضمن دستور سوريا الجديد".

 وقال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي: "إننا نعمل على عقد مؤتمر القاهرة"، مشيراً إلى أن "علاقة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مع مصر ودول الخليج جيدة".

مقالات ذات صلة

"محلي إعزاز" يبدأ تشييد مدرسة جديدة في المدينة

صحة النظام تعلن شفاء ثالثة حالة من "كورونا" في سوريا

صحيفة إيرانية تهاجم مسؤولا اعترف بتمويل ميليشيات في سوريا

رئيسة بلدية "غازي عنتاب" تشيد بالتزام السوريين

استطلاع.. السكان لا يثقون بالأرقام التي يعلنها النظام حول الإصابات بـ "كورونا"

بعد شهر من التهدئة.. عودة خجولة لنازحي إدلب