بأكثر من 200 غارة جوية.. روسيا والنظام يقصفان مدنيي حلب وإدلب - It's Over 9000!

بأكثر من 200 غارة جوية.. روسيا والنظام يقصفان مدنيي حلب وإدلب

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

كثفت طائرات النظام وحليفته الروسية من قصفها على ريفي إدلب وحلب، حيث سجل استشهاد ستة مدنيين بسبب تلك الغارات، في وقت شهدت المناطق المستهدفة حملات نزوح باتجاه الحدود التركية.

وأفاد مراسل بلدي نيوز في حلب؛ أن مدنيين اثنين استشهدا جراء غارات جوية روسية على مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، كما استشهد شاب آخر بغارة جوية روسية على قرية القلعجية بريف حلب الجنوبي.

وفي السياق ذاته؛ شنت الطائرات الحربية الروسية والسورية والطائرات المروحية أكثر من 100 غارة جوية وبرميل متفجر على قرى وبلدات ريف حلب، حيث طال القصف كل من "خلصة وخان طومان والحميرة والقلعجية وزيتان والزربة وريف المهندسين الأول وكفرناها وجبل شويحنة وكفر حمرة وحيان والصحفيين وأورم الكبرى وخان العسل والراشدين وكفر داعل والمنصورة"، واقتصرت على الأضرار المادية.

عسكرياً، دمرت "الجبهة الوطنية للتحرير" بصاروخ م.د مربض مدافع هاون لقوات النظام في قرية منيان، مما تسبب بمقتل عدد من قوات النظام، وانفجار مستودع للقذائف بالقرب من المربض.

من ناحية أخرى، قصفت الطائرات المروحية التابعة لقوات النظام بالبراميل المتفجرة مواقعهم بالخطأ في سد شغيدلة، ولم يُعرف حجم الخسائر.

وفي إدلب؛ قال مراسلنا؛ إن مدنيا استشهد وأصيب آخرون بقصف جوي وبري لقوات النظام استهدف بلدة تلمنس جنوبي إدلب، في حين استشهد مدني وأصيب آخر بجروح متفاوتة إثر قصف لطائرة حربية من طراز ميغ 23 تابعة لنظام الاسد على بلدة معردبسة في الريف ذاته، كما استشهد مدني آخر متأثرا بجراحه التي أصيب بها بقصف سابق للطائرات الحربية الروسية استهدف مدينة بنش.


وفي السياق ذاته؛ شنت الطائرات الحربية والمروحية التابعة لنظام الاسد وروسيا أكثر من 35 غارة جوية على مدينة معرة النعمان والمزارع المحيطة بها، ما تسبب بدمار واسع في البنى التحتية وفي ممتلكات المدنيين الخاصة.

فيما سجل نشطاء ومراصد تتبع لحركة الطيران نحو 100 غارة جوية أخرى استهدفت بلدات وقرى "الدير الشرقي، والدير الغربي، وخان السبل، وبابيلا، ومعصران، والغدفة، والحامدية، وحاس، ومعرشورين، ومعرشمشة، ومعرشمارين، ودير سنبل، والبارة، وسرجة، والدانة، وتل كرسيان، ومعردبسة، وكفروما، والرويحة، وبينين، وحنتوتين، والشيخ ادريس" في الريف الجنوبي والشرقي لمحافظة إدلب.


بالانتقال إلى حماة، قتلت "الجبهة الوطنية للتحرير" عدة عناصر من ميليشيات النظام في استهداف أحد مقرات الميليشيات في قرية الحويز في سهل الغاب بصاروخ موجه، في حين قصفت طائرات النظام المروحية قرية زيزون بالبراميل المتفجرة تزامن مع قصف مدفعي من معسكرات النظام على بلدتي القرقور والزيارة واقتصرت اضرار القصف على المادية.

,في المنطقة الشرقية؛ قال مراسلنا؛ إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون بالقرب من الحديقة البيضاء في حي التوسعية شمالي غربي مركز مدينة الرقة، وذلك أثناء مرور سيارة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، ما أدى إلى مقتل عنصرين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة تم نقلهم إلى المشفى العسكري في حي رميلة شمالي شرقي مركز مدينة الرقة.

إلى ذلك، قال مراسلنا؛ إن قوات النظام والميليشيات المساندة له أعلنت عن الانتهاء من إنشاء السواتر الترابية والحواجز الاسمنتية التي بدأت بالعمل عليها منذ عدة أيام، بهدف عزل المناطق الخاضعة لسيطرتها عن منطقة البادية وذلك بعد الهجمات المتكررة التي ينفذها تنظيم "داعش" في بادية الريف الجنوبي الشرقي لمحافظة الرقة.


وأضاف مراسلنا؛ أن الكتل نشرت من الرصافة غربا وصولا إلى بادية معان عتيق شرقا، فيما أبقت على مخرج واحد فقط باتجاه البادية بالقرب من قرية الغانم العلي شرقي ناحية معدان بريف الرقة الجنوبي الشرقي.

مقالات ذات صلة

استمرار القصف على ريف إدلب شمالا وقتلى من النظام و"قسد" شرقا

تعزيزات للنظام وميليشيات إيران وقصف يستهدف ريف إدلب الجنوبي

الجيش التركي يستقدم تعزيزات عسكرية لقواعده في إدلب

بورصة أسعار المواد الغذائية تحلّق في إدلب

تعزيزات تركية جديدة إلى إدلب وقتلى من ميليشيات إيران بدير الزور

تعرف إلى أعداد النازحين العائدين إلى بلداتهم بريفي إدلب وحلب