جمعية الصاغة تطالب اﻻلتزام بأسعارها وتتوعد المخالفين - It's Over 9000!

جمعية الصاغة تطالب اﻻلتزام بأسعارها وتتوعد المخالفين

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)

ما يزال الصاغة في دمشق يقيمون الذهب بعيدا عن جمعيتهم التابعة للنظام، في مؤشرٍ على خروج السوق عن سيطرة اﻷسد رغم التهديد والوعيد.

وبحسب موقع "أخبار سورية اﻻقتصادية"، فقد نشرت جمعية الصاغة تعميما للصاغة والحرفيين تطالبهم الالتزام بالتسعيرة الصادرة عنها تحت طائلة المحاسبة.

إﻻ أنّ سعر السوق بقي محافظا على الفارق بينه وبين التسعيرة الرسمية، وبحسب مؤشر منصة "الليرة اليوم" الموالية، فإن سعر غرام الذهب 21 قيراط، 46164 ل.س. ويرتبط هذا السعر بتطور سعر صرف الدوﻻر اليومي وتقلباته.

وذكر تقرير لموقع "أخبار سورية اﻻقتصادية" الموالي، أنّ أسعار الذهب في سوريا هبطت بشكل حاد صباح اليوم، وللمرة الأولى منذ بداية العام الجاري.

ووفقا للتقرير، فقد سجل غرام الذهب عيار 21 تراجعا بنسبة 13% خلال يوم واحد، أي نحو 6000 ليرة مقارنة مع سعر إغلاقه يوم السبت.

وبحسب تسعيرة جمعية الصاغة بدمشق التابعة للنظام، فقد سجل غرام الذهب عيار 21 انخفاضا من 46 ألف ليرة إلى 40 ألف ليرة، وربط موقع "أخبارسورية اﻻقتصادية" الموالي هذا اﻻنخفاض بأثر الانخفاض الذي سجله سعر صرف الدولار في الأسواق، وما وصفه بالقرارات التي صدرت يوم أمس.

وكان النظام تعامل مع ارتفاع الدوﻻر بتهديد التجار ومواقع رصد العملات في السوق على لسان وزير داخليته.

كما تراجع سعر غرام الذهب عيار 18 من 39429 ليرة إلى 34286 ليرة.

ويشار إلى أنّ المعدن اﻷصفر في سوريا سجل، ظهر اﻷربعاء الفائت، قفزة غير مسبوقة في تاريخ البلاد، نتيجة ارتفاع السعر العالمي للأونصة.

وفي سياق متصل؛ تختلف التسعيرة السائدة في السوق منذ بداية شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام الفائت 2019، واختلفت التسعيرة بين الجمعية والمنصات الموالية.

ولا يتقيد الصاغة في السوق بتلك التسعيرة باعتبارها لا تتناسب مع واقع الليرة المنهار أمام الدوﻻر في سوق الصرف.

وأكد غسان جزماتي رئيس جمعية الصاغة في تصريح لصحيفة "الوطن" الموالية، وجود صياغ يلتفون على السعر،

ويعتقد محللون أنّ عدم تجاوب "جمعية الصاغة" في تسعيرة غرام الذهب مع السعر الرائج للدوﻻر في السوق، يشير إلى أنّ هذا السعر وهمي ونتاج المضاربات بين تجار العملة.

ويذكر أن المعدن اﻷصفر سجل أعلى سعرٍ له في تاريخ البلاد حين وصل غرام الذهب 21 قيراط إلى 23500 ل.س، وذلك في 22 تموز/يوليو الفائت، تبع ذلك ارتفاعاتٍ ﻻحقة مسجلاً أرقاما فاقت بكثير ذلك الرقم.

مقالات ذات صلة

إصابة ضابط بميليشيا "التحرير الفلسطيني" بانفجار قرب دمشق

خبير قانوني يعلق على مرسوم تغيير قضاة في "محكمة الإرهاب" بدمشق

التفجيرات تلاحق عناصر النظام في دمشق وريفها

الدوﻻر يحافظ على أسعاره في دمشق وينخفض في إدلب

سعر الذهب ينخفض 700 ليرة

كورونا يجتاح عناصر ميليشيات إيران وحزب الله في سوريا