لاجئون عراقيون يصلون إلى "اعزاز" فراراً من التنظيم - It's Over 9000!

لاجئون عراقيون يصلون إلى "اعزاز" فراراً من التنظيم

بلدي ينوز- حلب (زياد الحلبي)

وصلت اليوم الأربعاء مئات العائلات من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" في ريف حلب الشرقي إلى مناطق سيطرة الثوار في ريف حلب الشمالي، وتحديداً اعزاز الموازية للحدود السورية التركية، وذلك هرباً من المعارك الطاحنة بين التنظيم والثوار من جهة، وقصف الطيران الروسي وطيران التحالف الدولي للمناطق التي يسيطر عليها التنظيم من جهة ثانية.

الناشط الإعلامي فراس مولا المتابع لأمور النازحين في اعزاز،  قال لبلدي نيوز: "وصل اليوم إلى مدينة اعزاز مئات العائلات النازحة من ريف حلب الشرقي ودير الزور وعدد من العائلات القادمة من العراق".

وتابع فراس: "لم نعد نستطيع استيعاب نازحين جدد لامتلاكنا في المدينة ثلاثة مراكز لاستقبال النازحين فقط، وهي مكتظة وغير قادرة على استقبال وافدين جدد."

وأوضح فراس بأن العديد من العائلات النازحة تنام في المساجد، ويرافق هذا كله سوء في الوضع الصحي والخدمي وشح كبير في أعداد الخيم لتسليمها للنازحين لتكون ملجأ لهم بدلاً عن البيوت.

وتابع "مع بداية هجمات التنظيم على قرى ريف حلب الشمالي استقبلت مدينة اعزاز حوالي 2000 شخص".

ما نستطيع تقديمه لهم هو خيم جماعية تتسع لعشرات الأشخاص وليست خيماً فردية لكل عائلة.

يذكر أن مدن ريف حلب الشمالي الواقعة تحت سيطرة الثوار استقبلت آلاف النازحين مع بداية التنظيم حملته على قرى ريف حلب الشمالي، منهم من خرج إلى مدن ريف حلب الغربي عن طريق عفرين، ومنهم من خرج إلى تركيا عبر الحدود رغم صعوبتها،  وبعضهم عاد أدراجه بسبب الفقر الشديد.

مقالات ذات صلة

وفاة رجل بانفجار شاحن بطارية ملغم في ريف حلب

حلب.. إيران تبني "حسينية" في مسكنة وميليشيا "الحوارث" تعزز مواقعها

حريق يودي بحياة طفل في مدينة إعزاز شمال حلب

عقب التعزيزات.. قتلى من النظام بمحاولة تسلل شرق حلب

وفد إيراني يزور مسكنة شرق حلب والهدف نشر التشيع

"الخوذ البيضاء" تعثر على مقبرة جماعية في محيط الباب