نازحة من ريف حماة تواجه الحياة وقسوتها لتعيل 20 فردا - It's Over 9000!

نازحة من ريف حماة تواجه الحياة وقسوتها لتعيل 20 فردا

في ظل ظروف معيشية غاية في الصعوبة، تسعى امراة نازحة من ريف حماة أجبرها القصف على مغادرة منزلها؛ لتعيل 20 فردا وحدها.
تقول السيدة "أعمل في الخياطة بدخل لا يتعدى 500 ليرة سورية يومياً.. هذا المبلغ  لا يكفي للخبز وحده".
ابنتها الأولى قضى زوجها شهيداً ولها 5 أطفال أما ابنتها الثانية فزوجها معتقل ولديها طفل وابنها الكبير يعاني من مرض السكري الذي تطور إلى قصور كلوي ويحتاج لغسيل الكلى ثلاث مرات أسبوعيا.


مقالات ذات صلة

النظام يقصف قرى وبلدات بريف إدلب وحماة وضحايا مدنيون بانفجار شمال حلب

النظام يواصل خرق هدنة إدلب

استشهاد طفل وجرحى بانفجار في مخيم شمال إدلب

"شبكة الإنذار المبكر" تعلن إحصائية إصابات "كو.رو.نا" في إدلب وحلب

تراجع سعر صرف الليرة أمام الدوﻻر

قتـلى من النظام بهجوم مباغت جنوب إدلب