نازحة من ريف حماة تواجه الحياة وقسوتها لتعيل 20 فردا - It's Over 9000!

نازحة من ريف حماة تواجه الحياة وقسوتها لتعيل 20 فردا

في ظل ظروف معيشية غاية في الصعوبة، تسعى امراة نازحة من ريف حماة أجبرها القصف على مغادرة منزلها؛ لتعيل 20 فردا وحدها.
تقول السيدة "أعمل في الخياطة بدخل لا يتعدى 500 ليرة سورية يومياً.. هذا المبلغ  لا يكفي للخبز وحده".
ابنتها الأولى قضى زوجها شهيداً ولها 5 أطفال أما ابنتها الثانية فزوجها معتقل ولديها طفل وابنها الكبير يعاني من مرض السكري الذي تطور إلى قصور كلوي ويحتاج لغسيل الكلى ثلاث مرات أسبوعيا.


مقالات ذات صلة

"السورية لحقوق الإنسان": 258 مدنياً قتلوا شمال غرب سوريا خلال 35 يوما

كيف بدت المقاربة التركية الروسية حول لقاء موسكو الأمني حول سوريا؟

هل ستتوصل روسيا وتركيا إلى اتفاق حول إدلب اليوم؟

تركيا تنشئ نقطة مراقبة جديدة قرب سرمدا بريف إدلب

الكرملين يرفض طلب ترامب بوقف دعم قوات الأسد في إدلب

بينها مدافع ودبابات وناقلات جند.. تركيا ترسل تعزيزات عسكرية إلى إدلب