قيادي سابق من درعا يهدد بإعادة العمل العسكري ضد النظام - It's Over 9000!

قيادي سابق من درعا يهدد بإعادة العمل العسكري ضد النظام

بلدي نيوز- (ملهم العسلي)

هدد قيادي سابق في صفوف فصائل المعارضة العاملة بمحافظة درعا جنوب سوريا، أمس الجمعة، بإعادة تفعيل العمليات العسكرية ضد قوات النظام ومخابراته في المنطقة ما إذ استمر بعمليات الخطف والاعتقال بحق المدنيين.

وقال القيادي "أدهم الكراد" المعروف باسم "أبو قصي صواريخ" في منشور له على صفحته الشخصية في الفيس بوك، إن "القوى الدولية فرضت علينا أعتى الظروف وخاننا من يدعي انه صديق الشعب السوري، وكانت شعاراتنا الأولى يالله ما النا غيرك يالله، نسينا هذا الشعار ونسينا أننا أصحاب حق، وعليه بدأ النظام الغادر عبر ايادي الزنادقة عمليات الخطف والقتل والاعتقال والترويع".

ولفت الكراد، إلى أن خلايا قوات النظام نفذت عمليات قتل واغتيال واعتقال وترويع في درعا "متناسيا أننا لقناه دروسا عبر 9 سنوات".

وعليه هدد الكراد، في منشوره قوات النظام ومخابراته إعادة تفعيل "غرفة عمليات البنيان المرصوص" ضد دورياتهم في درعا والتي تجمع فصائل المحافظة، حال استمراره بعمليات الخطف والاعتقال بحق المدنيين في المنطقة.

وأضاف الكراد، أن إعادة تفعيل غرفة العمليات ليس بالمستحيل، مشيرا إلى أن روسيا لن تخدم النظام على الأرض "حين تلتحم القوات"، في تلميح خفي منه على دعم روسيا لمثل هذه الخطوات خاصة مع استمرار عناصر النظام تجاوز الاتفاقيات الروسية في المنطقة.

ويعتبر "الكراد" من الشخصيات البارزة في محافظة درعا فضلا عن كونه قائدا سابقا لفصيله "فوج الهندسة والصواريخ" قبل سيطرة نظام الأسد على المحافظة منتصف عام 2018.

وتشهد محافظة درعا توترا أمنيا وحملات اعتقالات بحق مدنيين تطورت لاحقاً إلى عمليات خطف وأخرى اغتيال، ليرد الأهالي على ذلك باحتجاز عناصر من قوات النظام وإطلاق سراحهم فيما بعد بمفاوضات مع الروس.


مقالات ذات صلة

روسيا والنظام يستهدفان رتلين للقوات التركية في إدلب

بعد تقدمه لعشر قرى.. ما خطة النظام للسيطرة على سهل الغاب بحماة

الأمم المتحدة تدين استهداف المدارس والأبنية السكنية في إدلب

الثورة تخسر إحدى قلاعها.. النظام يسيطر على كفرنبل

مجهولون يهاجمون نقطة للنظام بعد ساعات من إنشائها

"الوطنية للتحرير" تعلن تدمير مقر للنظام بريف حلب